السيسي: يجب تسوية قضية سد النهضة

0

قال رئيس الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، الخميس، إنه يجب تسوية قضية سد النهضة مع إثيوبيا، مؤكدا ضرورة تفادي تأثيرها السلبي.

وأوضح أنه يجب “تفادي تأثير القضية السلبي على أمن واستقرار المنطقة بالكامل”.

ولم يوضح السيسي في تصريحاته آلية تسوية قضية سد النهضة، وتفاصيل بهذا الصدد.

وأكد: “موقف مصر الثابت بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وشامل حول ملء وتشغيل السد”.

ويأتي تصريح السيسي، بعد آخر لوزير الخارجية المصري سامح شكري، الأحد الماضي، أثار الجدل حول أزمة مياه النيل بين مصر وإثيوبيا، واعتبره مراقبون نسفا لتصريح الأول قبل أيام عن “الخط الأحمر” والخيار العسكري.

وقال شكري، في اتصال بفضائية “القاهرة والناس”، إن الخط الأحمر غير المقبول تجاوزه في أزمة السد الإثيوبي هو أن يحدث ضرر حقيقي لمصر، دون أن يوضح ماهية الضرر ونوعيته وتأثيره.

وأضاف: “أما في حال اكتمال الملء الثاني دون حدوث ضرر، فهو أمر محمود”.

وبشأن الخيارات أمام مصر، وبينها العسكري، قال: “إننا جاهزون لأسوأ السيناريوهات، وعندما يحاول أي طرف أن يمس مصلحة الشعب المصري، فنحن لدينا القدرة كحكومة وشعب للتصدي لذلك بكل عزيمة”، بما فيها كل الخيارات المفتوحة، إلا أن شكري تجنب الإشارة تماما للخيار العسكري صراحة”.

وكان السياسي المصري مجدي حمدان، أكد أن “تصريحات شكري جزء من سياسة التخبط التي تسير فيها مصر الآن”، مضيفا أن “هذا الأمر أصبح يبعث على الغرابة، ويدفع للتساؤل: أين هم مستشارو السيسي من الملف؟”.

وأبدى القيادي السابق بجبهة الإنقاذ، تعجبه من أن “يدلي السيسي بتصريحات قوية ويضع خطا أحمر لإثيوبيا، ويقول مهددا: من أراد أن يجرب فليجرب، ثم يخرج وزير الخارجية ليقرر أن الخط الأحمر خط وهمي”.

وقال: “هذا هو الأمر الغريب كما قرأته وقرأه محللون”، مؤكدا أن “التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية تتناقض تماما مع تصريحات السيسي”.

وتصر إثيوبيا على ملء ثان لسد “النهضة” بالمياه، في تموز/ يوليو المقبل (بعد الأول في تموز/ يوليو 2020)، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن السد، مع مصر والسودان.

فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق حول الملء والتشغيل يحافظ على منشآتهما المائية، ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه النيل‎، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب، تواليا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.