السلطات المصرية تعتقل أقرباء الفنان المعارض هشام عبدالله

0

كشفت منظمة حقوقية مصرية أن سلطات الانقلاب في مصر اعتقلت خمسة من أقارب الفنان المصري المعارض، هشام عبدالله.

وقالت “الجبهة المصرية لحقوق الإنسان”، في بيان في حسابها على “فيسبوك”، إن نيابة أمن الدولة العليا قررت حبس خمسة من أقرباء هشام عبدالله احتياطيا على ذمة قضية “أمن دولة”.

وبحسب المنظمة، فإن المقبوض عليهم هم: أحمد عبد الدايم عبد الله (سائق) ابن شقيقه، وعبدالله فكري فايد ابن عمته، عبدالله محمد عبدالله ابن عمه، علي عبده علي ابن عمته، محمد عبد الحميد مرعي ابن عمته. واتهمتهم النيابة بالانضمام إلى جماعة إرهابية وتمويلها.

ولفتت “الجبهة” إلى أن السلطات كانت قد اعتقلت أحمد عبد الدايم يوم الـ19 من الشهر الجاري، من منزله بمحافظة مرسي مطروح وتم إخفاؤه قسريًا لمدة يومين في مقر الأمن الوطني بمطروح، قبل أن يظهر في نيابة أمن الدولة يوم 23 ديسمبر في محضر ضبط محرر بتاريخ 21 ديسمبر 2020.

وشددت على أن المذكور أثبت أثناء التحقيق معه أمام النيابة أنه لا علاقة له بالسياسة ولم يشارك في أي أحداث على الإطلاق وعلاقته منقطعه بعمه هشام عبدالله ولم يتواصل معه منذ مغادرته البلاد.

وكان الفنان والإعلامي المصري المعارض والمقيم في تركيا، هشام عبدالله، دعا المعارضة المصرية في الخارج إلى إقامة دعوى قضائية دولية ضد قرار النظام العسكري الحاكم بإسقاط جنسية الناشطة السياسية غادة نجيب، الخميس الماضي.

عبدالله، قال في حديث خاص: “أرجو من المعارضة المصرية ومن الإعلام المعارض التنبه إلى خطورة قرار الانقلاب بسحب جنسية المعارضين، والذي بدأه في إجراء باطل قانونا، مع زوجتي الناشطة غادة نجيب، بحجج واهية”.

وحذر الفنان المصري المعارض لرأس النظام عبدالفتاح السيسي، من أن “صمت المعارضة على هذا الإجراء قد يتبعه تغول في إسقاط الجنسية عن كل مَن يعلو صوته ويكشف الحقائق للشعب المصري”.

يشار إلى أن الجريدة الرسمية المصرية، نشرت الخميس، قرار رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، بإسقاط الجنسية عن الناشطة السياسية المصرية المعارضة للنظام العسكري الحاكم والمقيمة في تركيا غادة نجيب، زوجة الفنان هشام عبدالله، في قرار صادم للمعارضة المصرية.

وكان عبد الله قد أعلن، الجمعة، في تغريدة له على “تويتر”، أنه تم اعتقال أبناء أشقائه الخمسة منذ يوم السبت الماضي، إلا أنه لَم يعرف الخبر إلا الجمعة، لافتا إلى أنهم الآن قيد الاختفاء القسري، لينضموا لأخيه الأكبر وشقيق زوجته المعتقلين منذ عامين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.