الدعوى للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السعودية

0

أعرب «خليل الحية»، القيادي البارز في حركة «حماس»، عن أسف الحركة إزاء اعتقال المملكة العربية السعودية، لعشرات الفلسطينيين داخل سجونها.

وقال الحية خلال مقابلة صحفية: «آسفون أن السعودية التي احتضنت الشعب (الفلسطيني) وقدمت الدعم المادي له، وكانت محطة هامة لدعم القضية، تعتقل في سجونها أناسا من الشعب، لم يضروا بأمن البلاد ولم يعبثوا به».

ويرى الحيّة أن من حق السعودية محاكمة أي شخص «يثبت عليه أنه أضر بأمن الدولة، لا نمانع في ذلك»، لكنه نفى أن يكون هناك تهما ضد المعتقلين .

وأضاف: «جريمة هؤلاء أنهم فلسطينيون ينتمون للأرض والوطن، ويرسلون مساعدات لبعض الفقراء بغزة».

وأعرب الحية عن أمله في أن تسعى السعودية لحل ملف المعتقلين، واصفا إياه بـ «المؤلم على الأصعدة الاجتماعية والوطنية والدينية والإسلامية».

وبخصوص تأثير علاقة حركته مع إيران، على توتر علاقتها مع السعودية، قال الحيّة إن حماس «لها علاقات مع السعودية وإيران منذ عشرات السنين، ولم تقم يوما علاقة مع دولة على حساب دولة أخرى».

واستكمل قائلاً: «نحن كشعب بشكل عام، وحماس بشكل خاص، نمد أيدينا لكل الشعوب والدول، في علاقات متوازنة خدمة للقضية الفلسطينية».

وكانت مؤسسات حقوقية، منها «المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان» (مقره جنيف)، قالت في تقارير سابقة، إن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا.

وحتى اليوم، لم يصدر تعقيب من السعودية بشأن اعتقال الفلسطينيين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.