الداخلية المصرية تصدر بيانا بشأن وفاة موظف في سجن طرة بعد إصابته بكورونا

0

قدمت وزارة الداخلية المصرية اليوم الأحد توضيحات على خلفية تداول أنباء في مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة موظف في سجن طرة بالقاهرة جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكدت الوزارة في بيان منشور على صفحتها في “فيسبوك” أن الموظف المتوفي كان مصابا بكورونا، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه حصل على إجازة من عمله في 17 مايو الجاري للعلاج من مرض مزمن، وخضع خلال تلك الفترة لفحص كورونا في مستشفى الحميات بإمبابة، وتوفى قبل ورود نتائج التحليل التي كشفت إيجابية إصابته بالفيروس.

ولفتت الوزارة إلى أن سبب الوفاة لم يتم تحديده بعد، مؤكدة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة فورا  لتعقيم موقع عمل الموظف المتوفي، كما يجرى فحص المخالطين له للتأكد من سلامتهم الصحية، رغم مرور أكثر من 14 يوما على عدم تواجده بعمله.

وأشار الوزارة إلى سابقة إجراء الفحوص الطبية الاحترازية للموظف خلال الفترة السابقة على حصوله على الأجازة المرضية من جهة عمله للتأكد من سلامته أسوة، بما يجري مع جميع العاملين في السجون، مضيفة أن الإجراءات اللازمة تتخذ يوميا لتعقيم كافة المنشآت بقطاع السجون، علاوة على إجراء الفحوص الطبية الدورية للتأكد من سلامة المسجونين وفق الضوابط الموضوعة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وتعهدت الوزارة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يقوم بـ”ترويج أخبار غير دقيقة من شأنها إثارة البلبلة فى أوساط المواطنين”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.