الجيش التونسي يطوق البرلمان

0

أكدت مصادر موثوقة وشهود عيان تطويق الجيش التونسي لمبنى البرلمان، بعد ساعات قليلة على إعلان الرئيس قيس سعيد، مساء الأحد، إقالة الحكومة وتجميد عمل البرلمان.

ونقلت وسائل إعلامية أن مركبات عسكرية طوقت مبنى البرلمان، وأن محتشدين في المكان “هتفوا للجيش ورددوا النشيد الوطني”.

وبثت وسائل إعلام مشاهد من محيط البرلمان، وقالت؛ إنها لقوات من الجيش، فيما قالت مصادر أخرى؛ إن المكان المشار إليه هو طريق مطار قرطاج، وذلك بهدف منع “متهمين بالفساد من الهرب”.

وفي وقت لاحق، توجه رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، وعدد من النواب، إلى مقر البرلمان، ليجدوا أن عددا من الجنود ينتشرون داخله ويغلقون بوابته الرئيسية ويمنعونهم من الدخول.

وأفاد صحفيون بأن عددا من الجنود دخلوه من بوابة خلفية، ولم تطوقه المدرعات والدبابات كما زعمت وسائل إعلامية.

وكان سعيد قد أعلن انقلابه على الحكومة والبرلمان بحضور قادة عسكريين وأمنيين في قصر قرطاج، ما أثار مخاوف من انتكاسة للمسار الديمقراطي في البلاد.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.