الاشتباه بإصابة وزير الإسكان المصري بفيروس كورونا

0
كشفت مصادر حكومية مطلعة في مصر، البوم السبت، أنّ “وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية عاصم الجزار، التزم إجراءات الحجر المنزلي منذ يوم الأربعاء الماضي، بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا”.
وأشارت المصادر إلى أنّ “الجزار لم يحضر إلى مكتبه بديوان عام الوزارة، في وسط القاهرة، منذ أربعة أيام، بعد ظهور أعراض المرض عليه، نتيجة مخالطته موظّفاً في مكتبه ثبتت إصابته بالفيروس”.

وقالت المصادر إنّ “الجزار تغيّب عن فعالية افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمجموعة من المشاريع التنمويّة، في منطقة شرق قناة السويس، يوم الأربعاء الماضي، والتي شهدت حضور رئيس الحكومةمصطفى مدبولي، وعدداً كبيراً من الوزراء”، مستطردة أنّ “وزير الإسكان يتواصل مع مساعديه حالياً من خلال الوسائط الإلكترونية، رافضاً عقد أي اجتماعات مباشرة معهم”.

وأضافت المصادر أنّ “وزير الإسكان أجرى التحليل الخاص بفيروس كورونا (PCR)، وجاءت نتائج التحليل سالبة في المرة الأولى، غير أنّه أجرى تحليلاً ثانياً بعد مرور 48 ساعة، ولم تظهر نتائجه بعد”. وأشارت إلى أنّ عدداً من العاملين في ديوان عام الوزارة، أظهرت نتائج تحاليلهم أنّها موجبة، بعد إجراء أكثر من 150 مسح للعاملين في الديوان أخيراً، تحت إشراف وزارة الصحة والسكان.

ويعتزم وزير الإسكان مباشرة أعماله مع قيادات ورؤساء أجهزة المدن الجديدة، وشركات المياه، عبر تقنية “فيديو كونفرانس” حتى ظهور نتائج فحصه الثاني. على أن يُباشر عمله من مقرّ هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، في مدينة الشيخ زايد، في محافظة الجيزة لمدة 14 يوماً، في حال كانت نتائج التحليل سالبة مرة أخرى، وعدم العودة إلى مكتبه بديوان عام الوزارة إلا بعد مرور أسبوعين.

وتابعت المصادر أنّه يتمّ تجهيز مكتب الوزير في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة (القريب من منزله) بتجهيزات إلكترونية، منها تركيب شاشات عدّة في قاعة الإجتماعات لبدء استخدام تقنية “فيديو كونفرانس”، وأشارت إلى أنّ “الجزار منح جميع العاملين في مكتبه في وسط القاهرة، الذين جاءت نتائج تحاليلهم سالبة للفيروس، إجازة لمدة 15 يوماً، بعد تأكّد إصابة الموظف المشرف على المكتب، محمد عصام الدين رمضان، بالعدوى ونقله إلى إحدى مستشفيات العزل لتلقي الرعاية اللاّزمة”.

وبحسب منشور إداري صادر من مكتب وزير الإسكان المصري تحت رقم 785، ومؤرّخ في 21 إبريل/ نيسان الماضي، فإنّ “الموظف المصاب بفيروس كورونا، خالط العديد من زملائه في مكتب الوزير، على الرغم من ظهور أعراض الإصابة عليه”، وشدّد على استبعاد أي موظف من الحاصلين على الإجازة من العمل في مكتب الوزير “من الحضور إلى مقر العمّل، تحت أي ظرف، قبل تاريخ 10 مايو/ أيار المقبل”.

ونبّه المنشور إلى “عدم السماح لأي موظف بالتنقل بين الإدارات المختلفة داخل الوزارة، أو التواجد في إدارة بخلاف التي يعمل بها، مع مجازاة مديري الإدارتين في حال حدوث ذلك”. وأشار إلى اتخاذ إجراءات تطهير ديوان عام الوزارة بالكامل، وإلزام جميع العاملين فيه بارتداء الأقنعة الواقية خلال ساعات العمل، وتعرّض المخالفين لهذه التعليمات للمساءلة القانونية.

تجدر الإشارة إلى إعلان وزارة الصحة المصرية، مساء أمس الجمعة، تسجيل 201 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فضلاً عن 7 وفيات، ليصل العدد الإجمالي للإصابات داخل البلاد إلى 4092 حالة، من بينها 294 وفاة، لتبلغ نسبة الوفيات 7.2% من إجمالي الإصابات، في حين ارتفعت حالات الشفاء إلى 1075 حالة بعد خروج 71 مصاباً من مستشفيات العزل.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.