الإفراج عن معتقل كندي عقب اتصال ترودو بالسيسي

0

أطلقت السلطات المصرية سراح المواطن الكندي من أصل مصري، ياسر الباز، بعد نحو أسبوع من إجراء رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يطالبه فيه بإطلاق سراح المعتقل البالغ من العمر 51 عاماً، الذي أمضى قرابة 500 يوم في سجن طرة بالقاهرة من دون اتهامات.

وأفاد بيان لأسرة الباز، اليوم الخميس، بأنه “وصل إلى مدينة تورونتو الكندية عقب إطلاق سراحه في مصر، وذلك لتلقي العلاج الذي يحتاج إليه بشدة نتيجة تدهور صحته”، مشيراً إلى أن “الأسرة كانت تخشى على صحته داخل السجن، بعدما بدأت تظهر عليه أعراض فيروس كورونا، ونقله بواسطة إدارة السجن إلى الحبس الانفرادي”.

وألقت قوات الأمن المصرية القبض على الباز، في فبراير/ شباط 2019، من داخل مطار القاهرة الدولي، قبل صعوده إلى رحلة جوية متجهة إلى كندا، وظل طوال هذه الفترة قيد الحبس الاحتياطي من دون توجيه اتهامات أو محاكمة، حتى قال رئيس الوزراء الكندي في مؤتمر صحافي، في 25 يونيو/ حزيران الماضي، إنه “تحدث إلى الرئيس المصري مباشرة عن قضيته”.

وأثار ترودو قضية الباز في أثناء لقائه مع السيسي في أديس أبابا، في فبراير/ شباط الماضي، فيما قالت ابنته أمل الباز، في بيان الأسرة: “يسعدنا أن نُعلن إفراج السلطات المصرية عن ياسر الباز، ووصوله صباح اليوم إلى مطار تورونتو بيرسون الدولي”، مشيرة إلى أن “صحته تدهورت للغاية، والأولوية القصوى تتمثل بتوفير الرعاية الطبية اللازمة له”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.