“الإفتاء المصرية” تهاجم العملية التركية بسوريا

0

هاجمت دائرة الإفتاء المصرية عملية “درع الربيع” التركية في الشمال السوري، معتبرة إياها انتهاكا للشرعية، وللقوانين الدولية.

الإفتاء المصرية، في تقرير لـ”مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة” التابع لها، اعتبرت أن العملية التركية في سوريا تأتي استكمالا للأطماع التركية في الدول العربية، وإعادة الدولة العثمانية، على حد قولها.

وأضافت: “تركيا ما زالت تعوِّل على جماعة الإخوان في إحياء مشروعها الإمبراطوري التوسعي في الشرق الأوسط، فبعد أن فشلت تركيا في استخدام الطابور الخامس من الإخوان المسلمين في مصر من أجل زعزعة الاستقرار في البلاد للسيطرة عليها، وجدت ضالتها المنشودة في الجماعات الإرهابية في سوريا، وفي جماعة الوفاق الليبية المنحلة، التي هي مزيج من الإخوان المسلمين والدواعش والقاعدة وغيرها من الجماعات الإرهابية التي تخدم المصالح والأجندات التركية في المنطقة العربية”.

ووجهت دائرة الإفتاء المصرية طلبا إلى المجتمع الدولي، من أجل الضغط على تركيا، لإيقاف عمليتها التي تستهدف النظام السوري.

واتهم ناشطون دائرة الإفتاء المصرية بالوقوف إلى جانب النظام السوري، الذي ارتكب مجازر حرب ضد المدنيين على مدار تسع سنوات.

وقال ناشطون إن إفراد الإفتاء المصرية تقريرا كاملا لمهاجمة تركيا، دون توجيه أي كلمة نحو النظام، يشير إلى موقف “متخاذل”، بحسب وصفهم.

وكانت الحكومة المصرية أدانت بشكل رسمي التدخل التركي في سوريا وليبيا، رغم أن مصر متورطة بدعم قوات خليفة حفتر عسكريا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.