الأكاديمي البريطاني هيدجز يعود لبلاده إثر عفو إماراتي

0

وصل إلى لندن، صباح الثلاثاء، ماثيو هيدجز، الأكاديمي البريطاني المدان من قبل محكمة إماراتية بـ”التجسس”، معلنا أنه “برئ” من هذه التهمة.

ووفق ما نقلته شبكة بي بي سي البريطانية، وصل ماثيو هيدجز، البالغ من العمر 31 عاما، إلى مطار هيثرو صباح الثلاثاء عقب عفو رئاسي عنه في الإمارات.

وقال هيدجز، إنه “بريء”، وإنه كان يجمع مادة لجزء من بحثه لدرجة الدكتوراه في جامعة دارم، يتعلق باستراتيجية الأمن في الإمارات.

ولم يصدر بيان من سلطات الإمارات بشأن مغادرته البلاد حتى الساعة 9:30 ت.غ.

والإثنين، أصدرت أبو ظبي قرارا بالعفو الرئاسي عن هيدجز المدان بـ”التجسس”، وقررت السماح له بمغادرة البلاد فور اكتمال الإجراءات.

كانت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية قررت، الأربعاء الماضي، إدانة هيدجز، بـ”تهمة التجسس لصالح دولة أجنبية (لم تحددها)”، وعقابه بالسجن المؤبد (25 عامًا) قبل أن تعلن الخارجية الإماراتية أن أسرته قدمت التماسا للعفو عنه.

وسبق أن قال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، في تغريدة عبر “تويتر”: “رغم أننا لا نوافق على الاتهامات (المنسوبة إلي هيدجز) فإننا نشعر بالامتنان لحكومة الإمارات لحل القضية بسرعة”.

وكان هيدجز، في زيارة إلى الإمارات، استمرت أسبوعين؛ لإجراء بحوث حول “تأثيرات ثورات الربيع العربي”، في إطار دراسته الدكتوراة بجامعة “درم” البريطانية، وأوقف في مايو/أيار الماضي، قبيل مغادرته دبي عائدًا إلى بلاده.

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، أحالت النيابة العامة الإماراتية الأكاديمي البريطاني إلى محكمة أبوظبي الاستئنافية لمحاكمته عن الاتهامات المنسوبة إليه، بـ”السعي والتخابر لمصلحة دولة أجنبية، ما من شأنه الإضرار بمركز الإمارات العسكري والسياسي والاقتصادي”.

الأناضول

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.