اغتيال قائد للمقاومة، والفصائل تمطر كيان العدو بالصواريخ

0

استشهد قيادي بارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وزوجته في استهداف إسرائيلي شرق مدينة غزة، في ما ردت المقاومة بقصف مستوطنات غلاف غزة وجنوب تل أبيب بعشرات الصواريخ.

وقال مصدر طبي في مستشفى الشفاء، استشهاد بهاء أبو العطا، وزوجته أسماء أبو العطا، وإصابة أربعة من أبنائهم.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة، في بيان، أن حصيلة العدوان الإسرائيلي حتى اللحظة، شهيدان، وسبع إصابات.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في بيان له، إنه “في عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام، تم في الساعة الأخيرة استهداف مبنى موجود في داخله أبرز قيادي في الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بهاء أبو العطا”.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيانه أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أذن بعملية استهداف أبو العطا، متهما إياه بتنفيذ سلسلة من الهجمات في الآونة الأخيرة بالصواريخ والطائرات المسيرة والقناصة.

ونعت سرايا القدس أبو العطا (42 عاما) وزوجته، اللذين استشهدا بمنزلهما في “عملية اغتيال جبانة” بمنطقة الشجاعية شرق مدينة غزة.

وأعلنت السرايا، في بيان لها، “حالة الاستنفار القصوى، ورفع حالة الجهوزية والنفير العام في صفوف مقاتلينا ووحداتنا”.

وأكدت أن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود، وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم، وليتحمل الاحتلال نتائج هذا العدوان”.

وقال الناطق باسم الجهاد الإسلامي داوود شهاب لقناة “الجزيرة”، إنه “من المبكر الحديث عن أي اتصالات أو وساطات فدم الشهداء لم يجف ولا يمكن التعاطي بأي منحى بهذا السياق والفصائل لن تسمح لنتنياهو أن يوظف الجريمة لخدمة أغراض سياسية إسرائيلية”.

وفي بيان آخر، قالت وزارة الداخلية في غزة إنها “تتابع تداعيات استهداف الاحتلال الإسرائيلي لأحد قادة المقاومة في حي الشجاعية فجر اليوم، وقد اتخذت الأجهزة الأمنية والشرطة التدابير اللازمة”.

وبعد حادثة الاغتيال، قالت إذاعة جيش الاحتلال إن “الجيش الإسرائيلي أغلق معابر قطاع غزة، ويقلص مساحة الصيد”.

رد المقاومة

وردا على جريمة اغتيال أبو العطا، أطلقت المقاومة الفلسطينية فجر اليوم، عدة رشقات صاروخية صوب المستوطنات والمناطق الفلسطينية المحتلة، وحاولت منظومة القبة الحديدية التابعة لجيش الاحتلال التصدي لها.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، أن منذ ساعات الصباح أطلق ما يقارب 50 صاروخا من قطاع غزة نحو المستوطنات والبلدات في الأراضي المحتلة.

وذكرت القناة “13” العبرية، أن صواريخ المقاومة أصابت منزلين في مدينة سديروت، دون إصابات.

فيما ذكر موقع “وللا” العبري، أن ثلاثة إسرائليين أصيبوا بجراح طفيفة جراء صواريخ المقاومة.

وأكدت سرايا القدس أنها بدأت “بالرد، وقصفت برشقة صاروخية “تل أبيب”، وسديروت، وأسدود، والخضيرة والقدس المحتلة”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.