اعتقالات في الضفة واقتحام للأقصى، ودعوات للنفير الجمعة

0

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في مدن الضفة الغربية المحتلة، تزامنا مع تجدد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وذكرت مصادر مقدسية أن 120 مستوطنا اقتحموا الأقصى منذ فتح باب المغاربة أمامهم عند الساعة السابعة من صباح الخميس، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، إلى جانب اعتقال الاحتلال الحاج نهاد زغير من مدينة القدس المحتلة الليلة الماضية.

وفي غضون ذلك، انطلقت دعوات شبابية لاعتبار الجمعة يوم نفير الفجر العظيم في كل فلسطين التاريخية، ولتوسيع المواجهات والاشتباك مع الاحتلال عند كل نقاط التماس والشوارع الالتفافية.

وعلى صعيد الاعتقالات، فقد اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الخميس، أربعة شبان من محافظة رام الله والبيرة، وهم: رشاد عبدة، ورفيق السايس، ويوسف نصر من بلدة كفر نعمة غربي رام الله، ويحيى الطويل من حي الطويل في مدينة البيرة.. وذلك عقب دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، سبعة فلسطينيين من بلدة سعير شرقي الخليل، واستدعت آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مصادر أمنية ومحلية، أن قوات الاحتلال داهمت بلدة سعير، واعتقلت كلا من: المحامي أسامة عبد ربه المطور، وفارس عبد القادر الجبارين (32 عاما)، وخليل عبد الكريم الفروخ (36 عاما)، وأدهم جبارين، وأحمد عطية المطور (26 عاما)، وعطية عبد الحميد لمطور (46 عاما)، وأمجد محمد عيد جردات.

وسلّمت قوات الاحتلال بلاغات لمقابلة مخابراتها لكل من: سامر مصطفى جبارين، وجلال جبارين، وخيران جردات. وفتشت تلك القوات عددا من المنازل، عرف من أصحابها: الشهيد عريف جردات، وحسن شريف جردات، ورياض سامي جردات، وتيسير عبد الرحمن جردات وشقيقه يسري، وزيدان دراويش.. وعاثت فسادا وتخريبا في محتوياتها.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.