اتهامات هندية لباكستان والأخيرة تدعو للتهدئة

0

اتهم القائد العسكري الهندي في كشمير الجنرال كيه. جيه. إس ديلون وكالة الاستخبارات الباكستانية بالتورط في الهجوم الذي استهدف قافلة أمنية الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل أكثر من أربعين شرطيا هنديا، مضيفا أنهم تعقبوا منفذي الهجوم وتوصلوا إلى أنه كان بتوجيه من خارج الحدود، وبالتحديد من وكالة الاستخبارات الباكستانية وقادة “جيش محمد”، وموضحا أنه لا يمكنه تقديم معلومات أكثر عن التحقيق بشأن الانفجار والاشتباه في دور وكالة المخابرات العسكرية الباكستانية فيه، لكنه ألمح إلى أن هناك صلات وثيقة تربط الوكالة بالمتشددين.

وقال ديلون في سريناجار -العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير- “جيش محمد ابن من أبناء جيش باكستان ووكالة المخابرات الباكستانية الرئيسية.. العقل المدبر للهجوم هو باكستان والمخابرات الباكستانية وجيش محمد”.

من جهته، عرض رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على الهند المشاركة في أي تحقيقات بشأن حادث الاعتداء على جنود هنود في بلدة “بلواما” في الشطر الهندي من كشمير.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.