اتفاق إعادة انتشار في الحديدة

0

أشار بيان للأمم المتحدة إلى أن طرفي الحرب في اليمن وافقا على تسوية مبدئية لتنفيذ اتفاق السلام في مدينة الحديدة غربي البلاد، غير أنهما في انتظار مشاورات جديدة بين قيادات الطرفين، في الوقت الذي تقرر فيه تمديد مباحثات الأردن بين الحكومة اليمنية والحوثيين بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين في ظل تبادل اتهامات بين الطرفين.

وأشار البيان الذي صدر أمس الخميس إلى أن الطرفين أبديا التزاما قويا بوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتعزيزه، في حين عقدت اجتماعات على مدى ثلاثة أيام على ظهر سفينة تابعة للأمم المتحدة في ميناء الحديدة.

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك قد قال إن طرفي الصراع وافقا مبدئيا على بدء إعادة انتشار المقاتلين في الحديدة وفتح ممرات إنسانية، غير أنه أشار إلى أن عملية إعادة الانتشار لا تزال تواجه تحديات، بما فيها الطبيعة المعقدة الحالية للخطوط الأمامية للصراع.

وأكد دوجاريك أن أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار سيجتمعون مرة أخرى في غضون أسبوع لمواصلة وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل العملية، وكان سريان لوقف إطلاق النار في الحديدة قد بدأ منذ 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي تنفيذا لاتفاق سلام أبرم برعاية أممية في السويد.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.