اتصالات أممية مع مجموعات مسلحة تمهيداً لجولة جديدة من المحادثات العسكرية في ليبيا

0

يشهد الملف الليبي المتأزم عودة حثيثة للجهود الأممية من أجل الدفع به إلى طاولة المفاوضات العسكرية والسياسية، بعد أن استقرت جبهات القتال عند مناطق الجفرة – سرت، وسط البلاد، في الوقت الذي تستعدّ فيه البعثة الأممية في ليبيا لإجراء اتصالات مباشرة بالمجموعات المسلّحة التابعة لطرفي القتال بشكل مباشر.

وأجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس الأربعاء، اتصالاً هاتفياً برئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق” فايز السراج، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، لبحث مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، فإن غوتيريس أكد للسراج حرص الأمم المتحدة على الإسراع في تعيين مبعوث جديد للبعثة الأممية لاستئناف العملية السياسية.

من جانبه، شدد السراج على ضرورة تعامل المجتمع الدولي مع الأزمة الليبية بشكل مختلف، بعد إجهاض حفتر كلّ دعوات السلام والحل السياسي، مؤكداً أن “حكومة الوفاق” لا يمكنها “اعتبار هذا المجرم شريكاً سياسياً وإضفاء الشرعية عليه بعد اليوم”، في الوقت الذي رحب فيه بالجهود التي تسعى لإيجاد نخب جديدة تشارك في الحوارات السياسية، خصوصا من الشرق الليبي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.