اتصالات أمريكية ليبية لتقييم وقف إطلاق النار

0

أجرى “ريتشارد نورلاند”، سفير واشنطن لدى طرابلس، اتصالات هاتفية مع شخصيات ومسؤولين سياسيين ليبيين لتقييم وقف إطلاق النار.

وأوضح بيان صادر عن السفارة أن الاتصالات التي جرت يومي الأحد والاثنين، تناولت “تقييم” وقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط في ليبيا.

وأضاف البيان أن نورلاند أبلغ رئيس الحكومة الليبية فايز السراج في اتصال هاتفي، الأحد، بأنّ إعلان وقف إطلاق النار “يمثل تطورات إيجابية للغاية”.

واتفق السفير مع السراج على “ضرورة أن تركز لجنة 5+5 التي تستضيفها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا فورا على وقف إطلاق النار وكيفية التوصل إلى حل فعال منزوع السلاح في وسط ليبيا من شأنه أن يبدأ عملية خفض التصعيد وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا”.

من جانبه، قال وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة للسفير نورلاند، في مكالمة هاتفية جمعتهما، إن ليبيا “ترحب بردود الفعل الإيجابية للعديد من الدول الأجنبية حول البيانات الصادرة يوم الجمعة”، وفق المصدر ذاته.

وفي مكالمة أخرى، جمعته برئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أكد السفير “دعم الولايات المتحدة للترتيبات التي من شأنها أن تسمح بالاستئناف الفوري لإنتاج النفط بآلية شفافة لضمان بقاء الإيرادات مجمدة في انتظار عقد مفاوضات بين الأطراف الليبية بشأن التوزيع المستقبلي للموارد”.

وأعرب السفير نورلاند عن قلق الولايات المتحدة بشأن النقص الحاد في الكهرباء، لا سيما في ظل تفشي جائحة كورونا بشكل متزايد.

والجمعة، اتفق المجلس الرئاسي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومجلس نواب طبرق الداعم لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في بيانين متزامنين، على الوقف الفوري لإطلاق النار.

والتقى البيانان في نقاط مشتركة، أبرزها وقف إطلاق النار، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

ولاقى الاتفاق ترحيبا دوليا وعربيا واسعا، في حين هاجم أحمد المسماري، المتحدث باسم حفتر، مبادرة وقف إطلاق النار.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.