أكثر من ثلاثة آلاف مفقود بسبب الحرب الليبية

0

كشفت هيئة البحث والتعرف الليبية “رسمية”، أن عدد المفقودين المسجلين وصل إلى 3560 مفقودا استخرجوا من عدة مدن ليبية وأن عدد عينات ذويهم التي جرى تسجيلها يفوق 14 ألف عينة.

وقال رئيس الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين كمال السيوي، إن عدد الجثث المستخرجة من المقابر الجماعية بترهونة بلغ 139 جثة، وإن فرق البحث مستمرة في عملها.

وأوضح السيوي في مؤتمر صحفي أن الهيئة حاليا تعمل بشكل مكثف على ملف مفقودي مدينة ترهونة وأن المبلغ عنهم وصل عددهم إلى 350 مفقودا حتى الآن، مشيرا إلى أن “إدارة قيد الأهالي” باشرت بأخذ عينات من أسر المفقودين للتعرف عليهم. بحسب قناة “ليبيا الأحرار”.

وتسلم عدد من أهالي ترهونة جثث ذويهم، إذ أعلنت وزارة العدل بحكومة الوفاق في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي تسليم اللجنة المختصة بمقابر ترهونة الجماعية، أول جثة جرى التعرف عليها، ثم توالى بعدها استلام الأسر لجثث أبنائها.

وفقد مئات الليبيين إثر جرائم قتل وحشية ارتكبتها مليشيات “الكاني” التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، في مدينة ترهونة ومناطق جنوبي العاصمة طرابلس خلال الفترة منذ نيسان/ أبريل 2019، وحتى حزيران/ يونيو 2020.

ومنذ حزيران/ يونيو الماضي، تتواصل عمليات البحث عن مقابر، نتج عنها العثور على جثث مختلفة لرجال ونساء، في مشاهد مروّعة كشفت عن فظاعة جرائم مليشيا حفتر في ليبيا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.