أشكنازي في القاهرة، وعباس كامل إلى رام الله وغزة وتل أبيب

0

من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية المصري سامح شكري، بنظيره لدى الاحتلال غابي أشكنازي اليوم في القاهرة، لبحث تثبيت وقف إطلاق النار وملف إعادة الإعمار بعد العدوان الإسرائيلي على غزة.

ووصل صباح اليوم الأحد، أشكنازي إلى القاهرة، ومن المقرر أن يبدأ اللقاءات على الفور مع المسؤولين المصريين.

وقال أشكنازي لدى وصوله القاهرة، إنه سيبحث مع شكري، آليات التهدئة وإعادة إعمار غزة بإشراف دولي.

وأضاف: “سأركز خلال المحادثات في مصر على إعادة جنودنا ومواطنينا الموجودين في قبضة حماس”.

وسيكون هذا أول لقاء علني للوزيرين منذ 13 عاما الذي يقام في العاصمة القاهرة أو على الأراضي المصرية.

يأتي هذا في الوقت الذي وصل فيه رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، إلى تل أبيب للقاء كبار مسؤولي الاحتلال، يعقب ذلك زيارة إلى رام الله للقاء مسؤولي السلطة الفلسطينية وزيارة إلى غزة للاجتماع بقادة حركة حماس، لبحث وقف إطلاق النار وملف إعادة الإعمار.

وسرت أحاديث عن طلب مصري بربط صفقة تبادل الأسرى، بملفات التهدئة وإعادة الإعمار، لكن الحركة تصر على الفصل بين الملف الإنساني في القطاع وملف الأسرى لدى الاحتلال.

معالي الاخ عباس كامل يصل اليوم الى فلسطين للتشاور مع القياده الفلسطينية حول اخر المستجدات بعد العدوان الاخير على شعبنا وتداعياته، وبحث ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها وكذلك ملف اعادة اعمار غزة ، والحوار الفلسطيني الوطني .

وكان وفد للمخابرات المصرية وصل إلى قطاع غزة، في زيارة رابعة، لكن للتمهيد لزيارة كامل لبحث الملفات المشار إليها.

إلى ذلك اتهمت وزارة الخارجية الفلسطينية، الاحتلال، بوضع العراقيل أمام جهود تثبيت وقف إطلاق النار، ومحاولة إفشالها للهرب من دفع استحقاقات، ما يهدد بإشعال الأوضاع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، قام بجولة في المنطقة الأسبوع الماضي، شملت تل أبيب والضفة الغربية ومصر والأردن، سعى خلالها لتثبيت وقف إطلاق النار، وبحث ملف إعادة إعمار ما دمره الاحتلال في غزة.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.