أسواق سعودية تشترط العباءة رغم القرارات

0

ذكرت سائحات أجنبيات زرن السعودية مؤخرا؛ بأن مجمعات تجارية منعتهن من الدخول بسبب عدم ارتداء العباءة، رغم إعلان السلطات السعودية مؤخرا أن النساء لن يطلب منهن الالتزام بهذه الملابس خلال زيارتهن للمملكة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية، عن امرأة كندية زارت الممكلة مؤخرا، أن صديقتها مُنعت من دخول مركز للتسوق في الظهران، شرق السعودية، حيث أوقفها موظفو أمن المركز لأنها لا ترتدي “الزي الإسلامي بالكامل”.

ونقلت المرأة (42 عاما) عن الحارس قوله إنه يتبع تعليمات أصحاب العمل، وليس “تلك الصادرة عن ولي العهد محمد بن سلمان”، حيث اختصر الموظف الموقف بالقول: “لا عباءة.. لا دخول”، بحسب ما نقله موقع “ميل أونلاين” عن المرأة الكندية.

وعلقت الهيئة السعودية للسياحة على هذه الحادثة بالإشارة إلى أن مراكز التسوق هي ملكية خاصة، “وكما هو الحال بالنسبة للأعمال حول العالم، فإن (أصحابها) يمكنهم أن يضعوا قواعدهم الخاصة بشأن اللباس. الإرشادات الجديدة الموجهة لقطاع الأعمال توضح السياسة العامة، وتشجعه على تزويد موظفيه وزبائنه بمعلومات واضحة”.

وكانت الحكومة السعودية قد أعلنت الشهر الماضي عن بدء تطبيق نظام التأشيرات السياحية، وبات بمقدور مواطني 49 جنسية الحصول على تأشيرة إلكترونية تسمح بزيارة المملكة لمدة 90 يوما.

ويشمل ذلك النساء اللواتي لم يعدن بحاجة لوجود محرم معهن خلال الزيارة، كما ألغي هذا الشرط لحجز الفندق. وألغت هيئة السياحة أيضا شرط إثبات تحقيق شخصية أو سجل الأسرة للسياح الأجانب، وهذا يعني أنه يمكن لرجل وامرأة غير متزوجين أن يقيما في غرفة واحدة، إذا كانا قد حضرا سوية إلى المملكة، رغم أن القوانين التي تعاقب على إقامة علاقة خارج إطار الزواج، ما تزال سارية المفعول في السعودية.

وكان رئيس مجلس إدارة الهيئة، أحمد الخطيب، قد أكد الشهر الماضي أنّ المملكة ستخفّف من قواعد اللباس للنساء الأجنبيات، وستسمح لهنّ بالتنقّل من دون ارتداء العباءة، لكنّه أشار في المقابل إلى أنّه سيتوجّب على الزائرات الأجنبيّات ارتداء “ملابس محتشمة”.

ولاحقا، أعلنت الهيئة أنه سيتم فرض غرامات على مخالفة “لائحة الذوق العام”، لاسيّما “اللباس غير اللائق” و”التصرفات الخادشة للحياء”. وحدّدت لائحة الذوق العام 19 مخالفة يعاقب عليها بغرامات مالية.

وينظر إلى العباءة على أنّها رمز للحشمة، لكن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ألمح العام الماضي إلى تغيير محتمل في مسألة فرض ارتداء العباءة في الأماكن العامة، بعدما قال إنّ حشمة المرأة لا تعني أن ترتدي العباءة.

ومؤخرا نشرت فتيات سعوديات صورا لهن وهن يتجولن في شوارع المملكة دون عباءة ودون غطاء الرأس.

وفي العادة، فإن غالبية زوار الممكلة هم من المسلمين الراغبين بأداء الحج أو العمرة، لكن الحكومة السعودية ترغب في جذب سياح أجانب في إطار رؤية ابن سلمان “2030”.

لكن “الجريمة الوحشية” بحق الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول “تسببت بإدانة دولية، وخلفت بقعا من الدماء على البلاد يصعب التخلص منها”.

وينقل الموقع عن زاش (28 عاما)، وقد زار المملكة مؤخرا، اعتقاده بأن هذه الصورة ربما ستكون العائق الأبرز أمام السعودية لجذب السياح من أوروبا وأمريكا الشمالية.

وأشار إلى أنه رغم تخفيف السعودية القيود على السياح الغربيين، “لكنها ستبقى بشكل خاص سوقا للسياح المغامرين على المدى القصير”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.