أردوغان يلقن ليندسي غراهام درسا

0

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أنه أعطى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، درسا، بسبب مواقفه المتشددة نحو تركيا مؤخرا، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعمد اصطحاب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ لحضور اللقاء.

وأشار أردوغان، خلال رحلة عودته من واشنطن بالطائرة، إلى أنه قال لغراهام “ما يلزم قوله، فقد تلقى درسه اليوم”، بحسب ما ذكرته صحيفة “حرييت”.

أردوغان: لقنت غراهام درسا

وروى الرئيس التركي، للصحفيين، أنه أكد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وخمسة أعضاء من المجلس الشيوخ الأمريكي في اجتماعه معهم بالبيت الأبيض، أنه لا يريد خلق مشاكل مع الولايات المتحدة وروسيا.

وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين، حول تناقض وتقلب مواقف غراهام، حول تركيا، التي تحولت مؤخرا لمعادية، قال أردوغان: “قلت له ما يلزم، لقد علمته درسا اليوم”.

ترامب يريد الراحة دون التعرض لحرج

ولفت إلى أن ترامب تعمد جلب السيناتورات في اجتماعه معه، “بهدف القيام بمحاولة إقناعي بما يفكرون، ويجلس هو مستريحا كي لا يتعرض للحرج”.

ولكن أردوغان، قال لترامب، إنه بإمكانه “إلقاء خطاب أمام الكونغرس الأمريكي ليستمعوا لي، بدلا من هذه الجلسة مع أعضاء من مجلس الشيوخ”.

وبين الرئيس التركي، أن نظيره الأمريكي، فضل عقد اللقاء مع أعضاء مجلس الشيوخ الخمسة، ورأى أن يجري مؤتمر صحفي كبير، ليجيب فيها عن الأسئلة كافة لاحقا.

وثيقة لوكالة الاستخبارات الأمريكية
ولفت إلى أنه لام ترامب، على إجراء حوارات مع “مظلوم كوباني”، متسائلا: “كيف لرئيس دولة الجلوس مع إرهابي؟ إن كان ذلك سيحدث، فإن الأمور ستخرج عن نصابها”.

وحول “مظلوم كوباني”، عرض أردوغان في اجتماعه مذكرة سرية صادرة عن وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي إيه”، حول زعيم “قسد”، قائلا: “أقدم لكم هذه الوثيقة التي تصنف “شاهين” بشخص إرهابي”، لسنا نحن من يقول، بل وكالة استخباراتكم”.

اجتماع بسيناتورات خمسة
وأوضح أن لقاءه مع السيناتورات تمحورت حول القضية السورية والوحدات الكردية المسلحة، و”أس400″، والبرنامج المشترك لطائرات “أف35”.

وقال أردوغان: “لقد ذكرتهم بأننا لسنا مشتركين في برنامج “أف35″، بل شركاء، كما أننا ثاني أكبر جي في الناتو”.

وحول “أس400″، أكد أردوغان للسيناتورات، أنه من حق تركيا التنوع في مواردها الدفاعية، كمصلحة وطنية وحق سيادي لها، “ونحن لدينا اهتمام بامتلاك “أس400″، وإن قدمتم لنا عرضا مقبولا حول “الباتريوت” فسنأخذها”.

وتابع: “اليونان حصلت على منظومة “أس300 من روسيا، ولم نسمع منكم أي صوت حيال الأمر، لذلك لدينا الحق أيضا بممارسة حقوقنا السيادية”.

ولفت إلى أنه لاحظ بأن الرئيس الأمريكي كانت مواقفه أكثر إيجابية من قبل، مشيرا إلى أنه ناقش معهم أيضا رفع التبادل التجاري ليصل إلى 100 مليار دولار، ومكلة “بنك خلق”، وتبادل الاستثمارات بين البلدين.

وشدد الرئيس التركي، على أن “الحوار السليم” هو الطريق الأمثل للتغلب على الاختلافات بين البلدين، مؤكدا أنه سيواصل عمله بذلك دون انقطاع.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.