أردوغان أرسل طائرة إسعاف إلى السودان لنقل عالم معرف إلى إسطنبول للعلاج

0

كشفت وسائل إعلام عربية وتركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمر بإرسال طائرة إسعاف إلى العاصمة السودانية الخرطوم لنقل عالم معروف إلى مدينة إسطنبول للعلاج.

وقالت وسائل الإعلام إن طائرة إسعاف تركية هبطت عصر الجمعة في مطار العاصمة السودانية الخرطوم، وعلى متنها طاقم طبي من أعلى المستويات بأمر من الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأضافت أن الطائرة نقلت الطبيب والداعية ورئيس جمعية الصداقة السودانية التركية الفاتح علي حسنين.

والفاتح حسنين هو من أصدقاء الرئيس أردوغان المقربين، وتعرض قبل أيام إلى وعكة صحية، ويتلقى العلاج حاليا في أحد مستشفيات إسطنبول.

وزار الرئيس التركي أواخر العام 2017 الفاتح علي حسنين، الطبيب والناشط الخيري الإسلامي الذي كان له نشاط مميز في البوسنة والهرسك، وعلاقات مع قادتها السياسيين، وبخاصة علي عزت بيغوفيتش، أول رئيس لها بعد انفصالها عن يوغسلافيا.

من هو حسنين؟

وولد حسنين في مدينة كركوج بولاية سنار في السودان عام 1946، وتخرج في كلية الطب بجامعة بلغراد، ودرس الطب أيضاً في النمسا، وألجأته الظروف الأمنية والسياسية إلى تركيا ليكون مستشاراً لرئيس البوسنة والهرسك علي عزت بيغوفيتش.

وفي أواخر العام 2017، قرر أردوغان أن يخصص جزءاً من وقته للمرور على حسنين، وبقدر تواضع الضيف ومنزلته، فإن مضيفه لم يكن مجرد شخص أو صديق عادي، أو معلماً للرئيس التركي فقط، كما يذكر من حوله، فقد كان قائداً مؤثراً لم يسمع عنه الكثير، وتنبأ بوصول أردوغان إلى رئاسة الجمهوية التركية حينما وضع في السجن إبان تسعينيات القرن الماضي.

واستغل حسنين صداقته القائمة مع أردوغان، والرئيس التركي السابق عبد الله غُل، منذ تسعينيات القرن الماضي، بهدف ترسيخ العلاقات السودانية والتركية، بإنشاء جمعية الصداقة الشعبية، مستغلاً علاقاته مع قيادات العمل الإسلامي المتمثل في شخص نجم الدين أربكان.

وأسس في سابق عهده اتحاد طلاب المسلمين في شرق أوروبا، والمجلس الإسلامي لشرق أوروبا، والمدرسة العليا بإقليم بيهاج في البوسنة، ومدرسة الغازي علي عزت بك بإسطنبول، كما أسس وكالة إغاثة العالم الثالث ومركزها مدينة فيينا، كما رأس وشغل منصب رئاسة مجلس الأمناء بجمعية المغاربة.

وللناشط الإسلامي عدة مؤلفات حول الأقليات الإسلامية في شرق أوروبا، في بلغاريا وبولندا واليونان، منها: بلنة جزيرة الشيطان، جسر على نهر الدرينا، الطريق إلى فوجا، لمعان البروق في سيرة مولانا أحمد زروق، مأساة المسلمين في بلغاريا، من أعلام مغاربة السودان (2 جـ)، موسوعة الأسر المغاربية وأنسابها في السودان (6 جـ)، يا أخت أندلس.

 

المصدر :وكالات.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.