أبرز السيناريوهات بعد صدور تقرير مولر

0

خرجت تقارير صحفية عدة تشير إلى قرب انتهاء تحقيقات روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2016، والذي يُنتظر أن يقدمه مولر إلى وزير العدل الجديد وليام بار قريبا.

وفي حين لم يسرب مولر ولا أيٌّ من كبار مساعديه -الذين يشكلون فريقا قانونيا قويا يتضمن أكثر من أربعين محاميا ومحققا- أي إشارات عما يحتويه تقريرهم النهائي، إلا أن الكثير من المواقع الإخبارية الأميركية تناولت سيناريوهات عدة للتقرير استنادا إلى آراء خبراء قانونيين ومسؤولين سابقين في وزارة العدل، والتي يمكن تلخيصها في ثلاثة:

السيناريو الأول: أن يصدر التقرير متضمنا اتهامات مباشرة لترامب، حيث يقوم فريق مولر بإرسال التقرير إلى وزير العدل متضمنا اتهامات لترامب، وينتهي عمل مولر وفريقه عند هذه النقطة.

وسيكون التقرير وفقا لهذا السيناريو سريا لا يتم نشره في وسائل الإعلام، ويجب أن تتضمن نهايته إيضاحات حول خلاصة التحقيقات، وإذا ما كانت هناك توصيات من فريق التحقيق سواء بما يمكن لوزارة العدل القيام به، أو ما يوصي به من ضرورة تدخل الكونغرس لعزل الرئيس حال توافر دلائل على ارتكابه جرائم ومخالفات واسعة على شاكلة التواطؤ مع دولة أجنبية.

السيناريو الثاني: يتضمن التقرير قائمة اتهامات واسعة لا تشمل الرئيس، ويقدم المحقق لوزارة العدل في تقريره قرائن تستدعي توجيه تهم فدرالية بمخالفات قانونية واضحة، إلا أن الاتهامات في هذه الحالة ستكون من العيار الثقيل وتطال مسؤولين كبارا لكنها لا تشمل ترامب.

السيناريو الثالث: تقرير يمهد لنهاية هادئة للتحقيقات، ويروّج أنصار الرئيس بشدة لهذا السيناريو الذي ينتهي إلى أن التحقيقات لم تتوصل لقرائن على وجود تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

ورغم إدانة 37 شخصا وجهة حتى الآن بجرائم متنوعة على خلفية التحقيقات الجارية، فإنه لم تتم إدانة أي من مساعدي ترامب بعد بالتواطؤ مع روسيا، وإن كانت تقترب من ذلك حالة بول مانفورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق، إلا أن هذه الاتهامات لن تكون لها تداعيات سياسية واسعة طالما ابتعدت عن شخص ترامب.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.