“وحدات الإرباك” تبتكر طرقا جديدة لاستهداف الاحتلال

0
طورت “وحدات الإرباك الليلي” “وسائل إبداعية” لزيادة فاعلية التأثير والضغط على قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي المنتشرة على السياج الأمني الفاصل مع قطاع غزة، وحتى على سكان ما تسمى “مستوطنات غلاف غزة”، الذين باتوا يشتكون بقوة من الحرائق وأصوات الانفجارات التي تتسبب بها البالونات الحارقة والمفخخة.

ونجح ناشطون في “وحدات الإرباك الليلي” في تحسين فاعلية البالونات، التي كانت تقتصر على التسبب في حرائق في منطقة “الأحراش” المتاخمة للسياج الأمني، عبر ربط هذه البالونات بقطعة قماش مبللة بالوقود، لكنها أصبحت الآن قادرة على حمل عبوة ناسفة صغيرة من صنع محلي تتسبب في إحداث حرائق وانفجارات.

وقال ناشط في هذه الوحدات إنهم يحرصون على توزيع الفعاليات الليلية بين نقاط التماس الخمس المنتشرة على طوال السياج الأمني من مدينة رفح جنوب القطاع وحتى شماله، وأن هذه الفعاليات تتنقل من نقطة لأخرى في كل ليلة، حرصا على إحداث مزيد من الإرباك في أوساط جيش الاحتلال وسكان المستوطنات القريبة من الحدود مع القطاع.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.