مهاجمة السفارة الأمريكية في بغداد

0

قالت وكالة أسوشييتد برس، إن محتجين عراقيين هاجموا، الثلاثاء، السفارة الأمريكية في بغداد.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر مشيعي قتلى الحشد الشعبي وهم يدخلون المنطقة الخضراء من الجسر المعلق باتجاه السفارة الأمريكية في بغداد.

وظهر المشيعون وهم يرفعون الأعلام العراقية وأعلام الحشد الشعبي أمام مبنى السفارة، احتجاجا على القصف الأمريكي الذي استهدف مقار الحشد في محافظة الأنبار.

وأقيمت، صباح الثلاثاء، مراسم شعبية وسط ‏العاصمة بغداد، لتشييع قتلى الحشد الشعبي الذين ‏سقطوا نتيجة قصف أمريكي في محافظة الأنبار.

وأفاد شهود عيان بأن “المحتجين نصبوا خياما أمام السفارة الأمريكية بنية الاعتصام في المكان”، فيما أظهرت مقاطع مصورة  “إحراق إحدى البوابات الخارجية للسفارة”.

وذكر مصدر أمني عرقي لـ”الأناضول” أنه تم”إخلاء الموظفين الأساسيين من السفارة الأمريكية”، وفي ذات الوقت، نفى مصدر في السفارة الأميركية لقناة “الحرة” “صحة الأنباء حول إخلاء السفير الأمريكي في العراق أو موظفي السفارة”.

وذكر المصدر لـ”الحرة” أن “الموظفين لا يزالون في مبنى السفارة وأن السفير خارج العراق يتمتع بإجازة رسمية”.

وقالت “فرانس برس” إن المحتجين هاجموا البوابة الرئيسية للسفارة الأميركية في بغداد، منددين بالضربات الجوية الأمريكية التي استهدفت الأحد قواعد لفصيل عراقي موال لإيران، وأحرقوا أعلاما وحطموا كاميرات مراقبة وهم يهتفون “الموت لأمريكا”.

وتمكن المحتجون المشاركون في موكب تشييع مقاتلي كتائب حزب الله العراقي الـ25 الذين قضوا في الغارات الأمريكية، من عبور جميع حواجز التفتيش دون صعوبة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين.

وأظهرت صور تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة، أمين عام حركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، وأمين عام منظمة بدر، هادي العامري، ومستشار الأمن الوطني العراقي، فالح الفياض، في التظاهرات أمام السفارة الأمريكية.

وبحسب ما ذكرت “السومرية نيوز” فإن تعزيزات أمنية من الفرق الخاصة بدأت بالتوجه إلى مقر السفارة، ونقلت عن مصدر أمني قوله: “تم إطلاق الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين بمحيط السفارة”.

ونقلت “السومرية” عن بيان لـ”الحشد الشعبي” جاء فيه أن “أكثر من 20 مشيعا أصيبوا بالقنابل الدخانية والرصاص أمام السفارة الأمريكية”.

وقالت “الأناضول” إن المحتجين يحاولون اقتحام السفارة، فيما صرحت كتائب حزب الله العراقي، في بيان لها، بأنه “لا نية لاقتحام السفارة”.

وأظهر مقطع مصور نُشر على “تويتر” وصول المحتجين إلى البوابة الخارجية الزجاجية للسفارة، وفي الجهة المقابلة يتواجد الجنود الأمريكان دون أي تدخل من قبلهم.

وفي تطور جديد، تمكن المحتجون من اقتحام البوابة الرئيسية للسفارة، وإحراق نقاط الحراسة بمحيطها.

وبحسب ما ذكرته قناة “الجزيرة” القطرية فقد تم إطلاق صافرات الإنذار داخل السفارة الأمريكية بالتزامن مع اقتحامها من قبل المحتجين العراقيين.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.