مغادرة الوفد الروسي لتركيا دون تحقيق أي اتفاق بشأن إدلب

0

غادر الوفد الروسي الثلاثاء، العاصمة التركية أنقرة، بعد مباحثات حثيثة بشأن التطورات الأخيرة في إدلب، والتي كان أبرزها مقتل عدد من الجنود الأتراك بقصف للنظام السوري على قاعدة عسكرية بالشمال السوري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر دبلوماسي تركي، أن “الوفد الروسي غادر تركيا دون اتفاق على سبل وقف الاشتباكات، التي أودت بحياة 13 جنديا تركيا متواجدين في سوريا خلال أسبوع واحد فقط”.

وأجرى الروس مباحثات في أنقرة، بعد أيام من هجوم شنته قوات النظام على إدلب وأسفر عن مقتل ثمانية جنود أتراك كانوا متواجدين في إحدى نقاط المراقبة التركية بالمنطقة، ما دفع القوات التركية إلى شن قصف واسع النطاق ضد أهداف النظام السوري.

وتزامن الهجوم الثاني على القوات التركية في سوريا، مع مباحثات منعقدة بأنقرة بين روسيا وتركيا، ما أسفر عن مقتل خمسة جنود أتراك، وتبع الهجوم المزيد من التعزيزات العسكرية التركية إلى الحدود السورية.

وفشل الاجتماع الروسي-التركي السبت في التوصل إلى أي اتفاق، ويبدو أن لقاء الاثنين أيضا لم يحرز أي تقدم بشأن التطورات الميدانية بإدلب.

وكانت الرئاسة التركية ذكرت مساء الاثنين في بيان لها، أن “أنقرة أبلغت الوفد الروسي بضرورة وقف الهجمات على المواقع التركية بشمال غرب سوريا فورا، وأن مثل هذه الهجمات لن تمر دون رد”.

وترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا أمنيا مع قادة الدفاع مساء الاثنين لبحث الخطوات التي قد تتخذها تركيا أمام الهجمات على قواتها، وقالت الرئاسة إن أنقرة أعادت تأكيد عزمها على وقف الاشتباكات، وأي موجات جديدة من المهاجرين في إدلب.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.