“ليبيا” اشتباكات تسفر عن إصابة نائب وأحد حراس عقيلة صالح

0

سمع إطلاق للنار خارج مقر مجلس النواب الليبي، اليوم الثلاثاء، وذلك قبيل بدء الجلسة الخاصة بالتصويت على قانون الاستفتاء على الدستور، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقالت “قناة ليبيا الأحرار” (خاصة)، إن إطلاق للرصاص تم سماعه خارج قاعة البرلمان، وإصابة النائب صالح هاشم، (دون إعطاء مزيد من التفاصيل).

وأضافت القناة في خبر آخر عاجل، أن اعتراض مجموعة من الرافضين لمشروع قانون الاستفتاء، أوقف سير جلسة البرلمان.

وفي السياق ذاته، نقل موقع “بوابة الوسط”، إن صوت الرصاص الذي سمع هو مشاجرة بين أفراد جهاز الحرس الرئاسي، وبعض (النواب) الرافضين لقانون الدستور.

ونقل الموقع عن مصدر أمني، إن النائب عن محافظة طبرق، صالح هاشم، أصيب بشكل طفيف نتيجة تدخله لفض المشاجرة.

وتابع أن أحد الضباط المكلفين بحراسة رئيس مجلس النواب صالح عقيلة، أصيب خلال الاشتباكات المسلحة.

وأمس الإثنين، استأنف مجلس النواب مناقشة إصدار قانون الاستفتاء على الدستور في جلسة معلقة منذ أسبوعين.

وفي يوليو/ تموز 2017، أقرت هيئة صياغة الدستور (مشكلة من 60 عضوا منتخبا)، مسودة للدستور الدائم للبلاد، بعد ثلاث أعوام من انتخاب أعضائها في فبراير/شباط 2014.

وطالب المجتمع الدولي أكثر من مره مجلس النواب بسرعة إصدار ذلك الاستحقاق تمهيدا لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في البلاد تقرر إطلاقها خلال لقاء جمع أطراف النزاع الليبي في باريس قبل شهر.

ونص لقاء باريس الذي جمع الخصوم السياسيين بليبيا، ضمن مبادرة فرنسية، على إجراء انتخابات في 10 ديسمبر/ كانون أول المقبل، ووضع الأسس الدستورية للانتخابات الليبية، وهو ذات الأمر الذي تنص عليه خارطة الطريق المعلنة من قبل الأمم المتحدة مطلع العام الجاري.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.