قريبا سيعبر الجيش التركي الحدود

0

قال مسؤول تركي في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء إن القوات التركية ستعبر الحدود السورية مع مقاتلين من قوات المعارضة السورية ”قريبا“، وذلك بعدما مهد انسحاب مفاجئ للقوات الأمريكية السبيل أمام التوغل التركي.

وتركيا متأهبة لدخول شمال شرق سوريا منذ بدأت القوات الأمريكية إخلاء المنطقة في تحول مفاجئ في سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوبل بانتقاد واسع في واشنطن ووُصف بأنه غدر بالأكراد، حلفاء الولايات المتحدة.

وكان مسؤولون أتراك قالوا لرويترز يوم الثلاثاء إن الجيش قصف الحدود السورية العراقية لمنع القوات الكردية من استخدام الطريق لإرسال تعزيزات للمنطقة، إلا أن تفاصيل الضربات غير واضحة.

وسبق وأن قالت تركيا إنها تعتزم إقامة ”منطقة آمنة“ من أجل عودة ملايين اللاجئين إلى الأراضي السورية، غير أن تلك الخطة أثارت انزعاج بعض الحلفاء في الغرب بقدر ما أثارت قلقهم المخاطر التي تشكلها العملية العسكرية ذاتها.

وبالنسبة لتركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا جماعة إرهابية لصلتها بمقاتلين يشنون عليها تمردا في الداخل، فإن تدفق سوريين غير أكراد سيساعدها في إنشاء منطقة عازلة تقيها خطرا أمنيا رئيسيا.

وقال فخر الدين ألتون، مدير الاتصالات بمكتب أردوغان، إن على مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا أن يحولوا ولاءاتهم وإلا اضطرت تركيا ”لمنعهم من تعطيل“ مساعيها في التصدي لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكتب ألتون تغريدة مأخوذة من مقال له نشرته صحيفة واشنطن بوست ”سيعبر الجيش التركي مع الجيش السوري الحر الحدود التركية السورية قريبا“.

وجاء في المقال ”تركيا ليس لها مطامح في شمال شرق سوريا إلا تحييد خطر قائم منذ فترة طويلة يتهدد المواطنين الأتراك وتحرير سكان المنطقة من‭‭‭‭ ‬‬‬‬قبضة قطاع الطرق المسلحين“.

وأفادت وكالة دمير أوران التركية للأنباء أن مقاتلي المعارضة السورية توجهوا من شمال غرب سوريا إلى تركيا استعدادا للتوغل في شمال شرق سوريا.

وقالت الوكالة إنهم سيتمركزون في بلدة جيلان بينار التركية عبر الحدود من بلدة رأس العين السورية حيث ينضم 14 ألفا منهم تدريجيا إلى الهجوم.

وأضافت أن كتيبة حمزة من الجيش السوري الحر، الفصيل الرئيسي في قوات المعارضة التي تدعمها تركيا بشمال غرب سوريا، توجهت في موكب حافلات برفقة شاحنات محملة بالذخيرة.

وقال شاهد من رويترز إن موكب حافلات كبيرا يقل مقاتلي المعارضة السورية وشاحنات محملة بالعتاد وصلت إلى بلدة أقجة قلعة التركية الحدودية في وقت مبكر يوم الأربعاء.

وذكر شاهد من رويترز يوم الثلاثاء أنه رأي مدافع هاوتزر خلف سواتر على الأرض موجهة صوب سوريا في بلدة أقجة قلعة عبر الحدود من بلدة تل أبيض السورية.

وأضاف أنه على بعد نحو 60 كيلومترا غربا، كان هناك العديد من راجمات الصواريخ متعددة الفوهات في مدينة سروج المواجهة لمدينة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.