قتلى سوريين بينهم أطفال في قصف روسي

0

قتل 6 مدنيين سوريين على الأقل السبت، في غارات جوية جديدة للطائرات الحربية الروسية، استهدفت منازل المواطنين بريف إدلب الجنوبي.

وأكدت مصادر سورية أن الحصيلة الأولية لاستهداف الطائرات الحربية الروسية، أسفرت عن 6 قتلى مدنيين، غالبيتهم من عائلة واحدة، وبينهم طفل ومواطنة على الأقل، لافتة إلى أن المجزرة الروسية الجددية وقت في قرية جبالا بريف إدلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الحصيلة مرشحة للارتفاع، لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، إلى جانب وجود عالقين تحت الأنقاض”، لافتا إلى أن “الطائرات الروسية قصفت كل من كفرسجنة وجبالا والركايا وحاس ومحيط معرة النعمان جنوب مدينة إدلب”.

وأشار المرصد في بيان له إلى أن “القصف الروسي طال أيضا كبانة ومحيط اليونسية بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي”، منوها إلى أن الفصائل المعارضة استهدفت بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في محور الحاكورة بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وأكد المرصد أن قوات النظام استهدفت بأكثر من 30 قذيفة صاروخية مناطق في حريتان وعندان بريف حلب الشمالي.

وكانت فصائل المعارضة السورية شنت الجمعة، هجوما واسعا على مواقع قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له في ريف اللاذقية الشمالي.

وأكدت مواقع معارضة محلية، أن الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة، تمكنت من بسط سيطرتها على تلال البلوط، رشو والملك بالإضافة لنقاط عدة في ريف اللاذقية، ودفع محاولة النظام التقدم في تل الكبانة الاستراتيجي.

وبدأت الفصائل المعارضة معركتها الجديدة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، مع ساعات الصباح الأولى، الجمعة، بهدف السيطرة على نقاط وتلال استراتيجية فيها.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.