فنانون وإعلاميون وناشطون من كافة أنحاء العالم يتضامنون مع إدلب

0

قامت شخصيات معروفة من كافة أنحاء العالم بتوجيه رسالة جماعية بالصوت والصورة إلى السوريين في محافظة إدلب المنــ.كوبة، والتي تتعرض منذ أشهر لحملة قصــ.ف من قبل نظام الأسد والاحتلال الروسي.

وشملت الشخصيات المشاركة كتاباً وأدباء وصحفيين وفنانين وناشطين من دول عديدة كالسويد والولايات المتحدة وإيطاليا ومصر وفلسطين ولبنان والعراق والأردن، حيث عبر المشاركون بلغاتهم ولهجاتهم المختلفة عن وقوفهم مع أهالي إدلب الذين يتعرضون للإبادة، فيما يبدو بأن العالم غير مكترث بهم.

ومن ضمن الشخصيات التي ضمها المقطع المصور، الكوميدي المصري “يوسف حسين” المعروف بلقب “جو” والذي وصف أهوال إدلب وكأنها يوم القيامة، فيما قال أيقونة الأغنية الثورية في لبنان “أحمد قعبور” بأن مجلس الأمن هو كذبة، وليس هناك أسوأ من القاتــ.ل سوى ذلك الذي يريد الاستثمار في القــ.تل.

وظهر في المقطع كذلك الفنان والناشط السوري “ريمي حسون” الذي سبق أن أعلن إضرابا مفتوحا أمام منزل السفير الروسي في واشنطن، في خطوة احتجاج واضحة على مساهمة روسيا الأساسية في مأساة إدلب.

والشخصيات التي ضمها مقطع التضامن مع إدلب، حسب ظهورها في المقطع: ميشيل كسرواني (فنانة لبنانية)، يوسف حسين (كوميدي مصري)، زياد كلثوم (مخرج سوري)، وعد الخطيب (مخرجة سورية)، بو ناصر الطفار (مغني راب لبناني)، عبد الحكيم قطيفان (ممثل سوري)، جهاد عبدو (ممثل سوري)، محمد آل رشي (ممثل سوري).

إضافة إلى: ديالا برصلي (رسامة سورية)، ديمة نشاوي (رسامة سورية)، ريمي حسون (فنان سوري) سارة خياط (رسامة سورية)، مرتضى فيصل (صانع أفلام من العراق)، كريم صالح (ناشط من جنوب لبنان)، مصطفى فؤاد (ناشط مصري)، علي سليم (ناشط لبناني)، عاصم ترحيني (كاتب لبناني).

وأيضاً: فرح شما (شاعرة فلسطينية)، مكرم أبو الحسن (فنان لبناني)، سارة هنيدي (صحافية سورية)، خطيب بدلة (كاتب سوري)، أحمد قعبور (فنان لبناني)، أنو البني (حقوقي سوري)، فرانشيسكا سكالينسي (شاعرة إيطالية)، كيلي جرابيانوسكي (فنانة أمريكية)، باتريك هيسلمان (صحافي أمريكي)، يوشكا ويسلز (مخرجة سويدية)، ديانا مقلد (صحافية لبنانية).

تضامن شعبي

وخلال الأسبوع الماضي، قامت في عدد كبير من عواصم ومدن أوربا وأمريكا الشمالية وقفات احتجاجية واعتصامات شعبية حاشدة بشكل يبعث على الإعجاب وملفت للنظر، تعاطفاً مع الأحداث التي تشهدها محافظة إدلب السورية على يد نظام الأسد وحليفه الروسي.

فبالتعاون مع الجاليات السورية المتواجدة بكثافة في عدد كبير من بلدان القارتين الأوربية والأمريكية، قامت عشرات الوقفات والتظاهرات في عدد كبير من المدن، رفعت فيها أعلام الثورة السورية وعبارات التضامن مع إدلب وثورة الشعب السوري بشكل عام.

مدن أوربية وأمريكية وتركية

فمثلاً نظم أبناء الجالية السورية وقفة احتجاجية في العاصمة الهولندية أمستردام، احتجاجًا على الهجـ.مات التي يشنها نظام بشار الأسد وروسيا ضد المدنيين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وخلال الوقفة، هتف المشاركون بشعارات مناهـ.ضة لنظام الأسد وروسيا، داعين لوقف الهــ.جمات على المدنيين في إدلب.

كما قامت وقفات تضامنية في عدة مدن ألمانية، وعدة مدن فرنسية، وفي مدينتي تورنتو وأوتاوا الكنديتين، ومدينة نيويورك الأمريكية الضخمة، كما قامت تظاهرة ضخمة بالقرب من القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول التركية، إضافة على عدة مدن تركية أخرى.

مدونة هادي العبد الله

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.