فرنسا.. السبت السادس يبدأ بقتيل عاشر واستعدادات للتظاهر

0

أعلنت السلطات الفرنسية، السبت، مقتل شخص في حادث سيارة خلال احتجاج “السترات الصفراء” المناهض للحكومة جنوبي البلاد، وسط توقعات بتراجع وتيرة المظاهرات.

ونقل موقع “لو فيغارو” عن المدعي العام في مدينة “بيربيغنان” جين جاكوس فاغني، قوله إن الضحية رجل يبلغ 36 عاما، اصطدم قبل منتصف الليل بشاحنة كانت متوقفة بجانب عربات أخرى ضمن مظاهرات أصحاب “السترات الصفراء” في بيربيغنان.

ورغم تدخل عدد من الأشخاص لمساعدة الرجل، إلا أنه لقي حتفه بعد 15 دقيقة من وقوع الحادثة، متأثرا بإصابته.

وبذلك، يرتفع عدد الوفيات المرتبطة بالاحتجاجات المناهضة للحكومة في فرنسا منذ ستة أسابيع، إلى 10 أشخاص.

ومن المنتظر أن يخوض المحتجون، في وقت لاحق من اليوم، مظاهرات جديدة في مختلف أنحاء البلاد.

وذكرت قناة “فرانس 24″، أن متظاهرو “السترات الصفراء” يعتزمون قبل ثلاثة أيام من عيد الميلاد تحقيق تعبئة جديدة في جميع أنحاء فرنسا.

وعشية اليوم الجديد من التعبئة، أقر مجلس الشيوخ الفرنسي، الجمعة، سلسلة إجراءات طارئة اقتصادية واجتماعية “لتهدئة” البلاد.

وقال جان جاك برو، المسؤول في إدارة منطقة إيفلين إن “بضع مئات وربما ألفا من المحتجين، سيتجمعون أمام قصر فرساي جنوب غرب باريس، الذي يزوره سنويا ملايين السياح، لإسماع مطالبهم التي يرتبط معظمها بالقدرة الشرائية”.

وفي العاصمة باريس، أغلقت السلطات جميع محطات المترو التي تؤدي إلى شارع “الشانزليزيه” ومحطة ميروميسنيل المؤدية إلى وزارة الداخلية، وقصر الإليزيه، بحسب المصدر نفسه.

ومن المقرر أن تنظم تظاهرات أيضا في ليون (وسط الشرق)، وتولوز وأورليان (وسط)، وبريتاني (غرب).

ودعت الشرطة المحلات التجارية في باريس التي يفترض أن تكون مكتظة بمناسبة عيد الميلاد إلى “التزام الحذر”.

وأشارت وزارة الداخلية الفرنسية إلى نشر قوات أمنية “متكافئة وتم تكييفها” بدون أن تذكر عددها.

وكانت السلطات الفرنسية قد نشرت الأسبوع الماضي حوالى 69 ألف رجل شرطة، بينهم ثمانية آلاف في باريس تساندهم آليات مدرعة تابعة للدرك.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.