عارضت “باكستان” العقوبات أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة ضد تركيا

0

عارضت باكستان، اليوم الإثنين، “العقوبات أحادية الجانب” التي فرضتها الولايات المتحدة ضد تركيا، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي، أندرو برونسون، الذي يحاكم في تركيا بشأن اتهامات تتعلق بالإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان، إنّ بلادها “تعارض من حيث المبدأ، فرض عقوبات أحادية الجانب ضد أي دولة، فيجب أن يكون حل جميع القضايا عبر الحوار، والتفاهم المتبادل، وحسن النية”.

وأضاف البيان، أنّ “أي خطوات أو ممارسات على نقيض ذلك (الحوار والتفاهم المتبادل) تقوض السلام، والاستقرار، وتزيد من صعوبة حل المشكلات”.

كما ثمّنت الخارجية الباكستانية دور تركيا تجاه إحلال السلام والاستقرار العالمي والإقليمي.

وتابع: “تعترف باكستان وتشيد بدور تركيا القيّم في مجالات السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، وكونها عضوا حيويا ومحركا للاقتصاد العالمي”.

وفي السياق، جددت إسلام أباد، دعمها لتركيا حكومة وشعبا.

وأردف البيان: “الشعب والحكومة الباكستانية يجددان دعمهما القوي للحكومة والشعب التركي في سعيهما من أجل السلام والازدهار، وكالعادة، سنواصل الوقوف إلى جانبهما نحو تحقيق هذه الأهداف المشتركة”.

والجمعة الماضية، ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعا بعدم الإفراج عن القس الأمريكي، أندرو برونسون.

ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لا ترضخ بالتهديدات، ومستعدة لجميع الاحتمالات الاقتصادية، مشددا على أن خطوة ترامب تضر بالمصالح الأمريكية.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.