عائلة رونالدو تنفجر.. ردود فعل غاضبة بعد خسارته جائزة الكرة الذهبية

0

نجح الكرواتي لوكا مودريتش نجم خط وسط فريق ريال مدريد الإسباني في التتويج بجائزة الكرة الذهبية الخاصة بمجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، لينهي اللاعب الكرواتي هذا العام الاستثنائي بطريقة مميزة.

النجم الكرواتي نجح هذا العام في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه ريال مدريد الإسباني، بالإضافة لوصوله لنهائي كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده كرواتيا، الذي أقيم على الأراضي الروسية، وتمت مكافئته بالحصول على لقب أفضل لاعب بالمونديال، بالإضافة إلى لقب أفضل لاعب في أوروبا، وجائزة الأفضل الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

ولكن عقب فوز لوكا مودريتش بلقب الكرة الذهبية، متفوقًا على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي، وزميل مودريتش السابق بالريال الذي جاء بالمركز الثاني، واحتلال الفرنسي أنطوان جريزمان المركز الثالث، خرجت بيئة وعائلة النجم رونالدو لمهاجمة الجميع بعد خسارته الجائزة، حيث انفجروا على مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن الظلم التي تعرض له اللاعب هذا العام بخروجه بدون أي جائزة فردية.

ونشرت إلما أفييرو شقيقة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو رسالة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” قائلة “لسوء الحظ، فإن هذا العالم يعيش على الفقراء والمافيا، ومحبي المال، ولكن الله أقوى من كل هذه الأشياء”.

بينما تحدث ميجويل بياكسو صديق رونالدو المقرب على صفحته أيضًا قائلاً “الجائزة فقدت رونالدو، لإنه أمر مدهش ما تم إنجازه هذا العام من قبل كريستيانو، ولكنه قوبل بقلة احترام تجاه من فعل أكثر من اللازم ليتوج بهذه الجائزة مرة أخرى”.

وأضاف “الكثير سيقول بالتأكيد بأنني أقول ذلك لأن رونالدو صديقي، ولكنني شخص عادل، ولا أنسى الحقائق، الحقائق الواضحة أمام الجميع، ولكنهم لا يريدون فوزه بالجائزة”.

وتابع “ولكنهم لن يتمكنوا من تجاوز أرقام رونالدو الاستثنائية، وغلق أعينهم ببساطة عن حقيقة أحقيته بالجائزة هذا العام”.

وأكمل “كريستيانو رونالدو هو الأفضل دائمًا، وهناك شيء واحد مؤكد بأنه سيكون الأفضل لفترة طويلة”.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.