طالبان وواشنطن يتفاوضان في الدوحة

0

تستمر المفاوضات بين حركة طالبان أفغانستان والمبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وفريقه في الدوحة، وذلك كما نقل عن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد.

وقد انطلقت المفاوضات الحالية الأثنين الماضي في الدوحة وفق الأجندة المتفق عليها في اللقاء الأخير بين طالبان والأميركيين الشهر الماضي.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت لقاء مبعوثها مع ممثلين عن طالبان في قطر، وعلى جود خليل زاد وفريق استخباري في الدوحة لعقد محادثات مع ممثلين عن طالبان مشيرة إلى أن المحادثات تأتي في إطار سعي واشنطن للتفاوض على إنهاء الحرب الأفغانية، رغم استمرار الحركة في هجمات ضد حكومة كابل.

والتقى ممثلو طالبان وأميركا رسميا أربع مرات منذ يوليو/تموز الماضي في محاولة للتوصل إلى تسوية للصراع المستمر منذ 17 عاما في أفغانستان، لكن هذه هي المرة الأولى التي تؤكد فيها واشنطن اجتماعاتها بشكل مباشر مع الحركة.

وهذا اللقاء يأتي رغم إعلان طالبان مسؤوليتها عن هجوم استهدف قاعدة للاستخبارات الأفغانية في ولاية وردك.

وقالت العضو في مجلس الولاية نفيسة سيلاي وارداك إن حوالي 126 شخصا من أفراد الاستخبارات قتلوا في الهجوم الذي بدأ صباح الأثنين “عندما فجر انتحاري تابع لطالبان مركبة مفخخة خارج القاعدة”.

تجدر الإشارة إلى أن ترامب كان قد أمر بخفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان البالغ 14 ألفا إلى النصف، في الوقت الذي أعرب فيه عن حماسته لإنهاء أطول حروب الولايات المتحدة التي بدأت عام 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر، وأضاف على تويتر “يجب إنهاء القتال بشكل عاجل. ولكن السعي لتحقيق السلام لا يزال يعني أن نقاتل عند الحاجة”.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.