ضربات موجعة لـ”قوات النمر” في إدلب

0

أكدت وسائل إعلام تركية، تلقي “قوات النمر” الموالية للنظام السوري وروسيا، ضربة موجعة من تركيا، بعد تمكن قوات تركيا من قتل قائدين فيها، وكذلك إصابة زعيمها سهيل الحسن.

وقالت وكالة أنباء “دوغان”، في تقرير، إن القائد العسكري في قوات النظام السوري، وقائد مليشيات “الفرقة25″، أصيب بجراح بليغة في مدينة سراقب شمال سوريا.

ونقلت الوكالة التركية، عن مصادر، أن الطائرات المسيرة، تمكنت من استهداف قائد قوات النمر، والمسؤول عن الهجمات بإدلب سهيل الحسن.

وأشارت المصادر، إلى أن سهيل الحسن كان يتواجد في إحدى المناطق في ضواحي سراقب، وقامت طائرة تركية مسيرة باستهدافه.

وسبق أن أعلنت حسابات موالية للنظام السوري، مقتل القائد البارز في “قوات النمر”، الذي يرأس عمليات “قوات النمر”، محمود ديوب، على يد فصائل المعارضة السورية مدعومة من تركيا.

ويقود ديوب عمليات “فوج الطه” داخل قوات النمر.

وأشارت صحيفة “صباح”في “تقرير” إلى أن المسؤول في النظام السوري والمسؤول عن مقتل المئات من المدنيين السوريين، الجنرال رمضان يوسف، قتل بعد استهدافه من المدفعية التركية في جبل الزاوية برفقة عدد من الضباط بقوات الأسد.

ولفتت الصحيفة، إلى أن العملية التركية، جاءت بعد قيام وحدات الاستخبارات التركية بتحديد مكان كان يتواجد فيه قائد اللواء التاسع في النظام السوري، برفقة عدد من الضباط في منطقة جبل الزاوية.

وذكرت أن النظام السوري تكبد خسائر كبيرة، بفعل الضربات التي وجهت من الطائرات المسيرة، والمدفعية التركية، مؤكدة أن النظام السوري خسر 15 في المئة من قواته على الأرض خلال أيام ثلاثة.

وأشارت إلى أنه قبل أربعة أيام، “تمكنت القوات التركية من استهداف العميد برهان رحمون، وإسماعيل علي، والعقيد مازن الفرواتي، الذين قادوا مذابح ضد المدنيين في سوريا”.

وذكرت أن الطائرات المسيرة التركية، قامت بتحديد مكان التقى فيه القادة الثلاثة في اجتماع عاجل، لتقوم بعد ذلك بقصفه وتدميره، ما أدى لمقتلهم.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.