رجل أعمال لبناني يعترف بالالتفاف على عقوبات ضد حزب الله

0

قالت وزارة العدل الأمريكية، إن رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين، اعترف بانتهاك العقوبات المفروضة من واشنطن على “حزب الله”.

وأضافت الوزارة، في بيان مساء الخميس، أنّ تاج الدين (63 عاما) “اعترف باتهامات تتعلق بتهربه من العقوبات الأمريكية المفروضة عليه والالتفاف عليها”

كما أشارت أنّ “تاج الدين تآمر مع 5 أفراد آخرين على الأقلّ للقيام بتعاملات مالية قيمتها أكثر من 50 مليون دولار مع شركات أمريكية، في انتهاك للعقوبات”.

ويدير رجل الأعمال اللبناني شبكة من شركات تجارة المواد الخام في لبنان وإفريقيا، صنفتها وزارة الخزانة الأمريكية، في مايو/ آيار 2009، بأنها “داعم مالي مهم لحزب الله”.

ومن المقرر أن يصدر الحكم على رجل الأعمال اللبناني في 18 يناير/ كانون الثاني المقبل، ويتوقع أن يواجه عقوبة السجن لمدة تصل 5 سنوات، إضافة إلى دفع 50 مليون دولار كمساهمة جنائية قبل صدور الحكم عليه.

وفي 12 مارس/ آذار 2017، ألقي القبض على تاج الدين لدى وصوله إلى مدينة الدار البيضاء المغربية،  بناء على طلب من السلطات الأمريكية.

وعام 1997، صنفت واشنطن “حزب الله” جماعة إرهابية.

وفي أغسطس/آب الماضي، فرضت واشنطن عقوبات على طهران عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع إيران تم التوصل إليه في 2015.

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فرضت واشنطن حزمة ثانية من العقوبات على إيران بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس/آب الماضي، بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

ومنذ عقود تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015.

والاتفاق وقعته إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة، الصين، روسيا، بريطانيا وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا.

الأناضول

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.