خالد بن سلطان: لا أدلة ضد سعد الغامدي في قضية خاشقجي

0

صرح السفير السعودي لدى بريطانيا الأمير “خالد بن بندر بن سلطان”، بأن مستشار ولي العهد السعودي السابق “سعود القحطاني” في منزله لأنه “لم تظهر لدى الحكومة السعودية أدلة ملموسة على ما فعله بشأن” جريمة اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”.

وأشار إلى أن “القحطاني” يخضع للتحقيق داخل منزله بعد أن تم عزله من منصبه.

جاء ذلك في كلمة للأمير “خالد”، خلال فعالية في لندن، قائلا: “قد تكون هناك صلات محتملة، ولكن لم تتم إدانته بأي شيء”.

وأضاف “بخصوص القحطاني… لم نحصل على أدلة قاطعة تقول إنه متورط”.

وتابع: “حاولنا مع أصدقائنا في إسطنبول أو أنقرة للحصول على المعلومات، لكنهم لا يرغبون في تشارك المعلومات معنا ليس لدينا الكثير لنتشاركه معهم لأن ما حدث كان في إسطنبول وليس في السعودية”.

وسبق أن أعلن النائب العام السعودي في أكتوبر/تشرين الأول 2018، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي “جمال خاشقجي”، خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية.

وقالت النيابة حينها إن الموقوفين يبلغ عددهم 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبدالعزيز”، مسؤولين بارزين، بينهم نائب رئيس الاستخبارات “أحمد عسيري”، والمستشار بالديوان الملكي “سعود القحطاني”، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

وكانت محققة الأمم المتحدة الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القانون “آغنيس كالامارد”، قدمت تقرير لمجلس الأمن الدولي، يوم 19 يونيو/حزيران الماضي، رصدت فيه أدلة قالت إنها “ذات مصداقية” على وجود مسؤولية شخصية محتملة لولي العهد السعودي في مقتل “خاشقجي”، موضحة أن هناك حاجة إلى إجراء تحقيق مفصل للوقوف على مدى تورطه في القضية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.