تهديدات يونانية بعرقلة مؤتمر برلين، وأمريكا ستحضر رسميا

0

أعلنت اليونان أنها ستستخدم حق النقض ضد أي قرار سياسي يخص ليبيا يصدر عن مؤتمر برلين، إن لم يفسخ الاتفاق مع تركيا على ترسيم مناطق النفوذ البحري، فيما كشف وزير خارجية الولايات المتحدة أنه يتحضر للمشاركة في المؤتمر المزمع الأحد المقبل.

وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في مقابلة تلفزيونية: “ستستخدم اليونان حق النقض ضد أي قرار سياسي يخص ليبيا إذا لم يتم إلغاء الاتفاق مع تركيا”.

وأعرب، عن أسفه لعدم دعوة اليونان لحضور قمة برلين حول التسوية الليبية، وقال إن بلاده تعتبر عامل استقرار، محذرا من أن اليونان لن توافق على أي قرار سياسي في ليبيا دون مراعاة مطالبها.

وأضاف أنه بعث برسائل إلى الاتحاد الأوروبي، وإلى رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي، وسوف يتحدث عبر الهاتف مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وتابع: “لن نقبل أي قرار سياسي بشأن ليبيا، إذا لم يتضمن إلغاء هذه المذكرات، سأقولها بشكل أبسط، سنلجأ لاستخدام حق النقض الفيتو عند عرض القضية على القمة”.

في سياق آخر، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه سيشارك في المؤتمر، وفق بيان صادر عن الخارجية، معربا عن تأييده للجهود التي تبذل للتوصل إلى هدنة في هذا البلد الأفريقي.

وأفاد مسؤول أمريكي أن بومبيو سيدعو إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا، واستئناف عملية السلام هناك التي تدعمها الأمم المتحدة، ولكن الأولوية بالنسبة إليه تثبيت الهدنة الهشة بين الأطراف المتحاربة.

وقال المسؤول للصحفيين مشترطا عدم الكشف عن هويته: “الأولوية ستكون للمحافظة على استمرار وقف إطلاق النار”.

والخميس، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن حفتر وافق على الالتزام بوقف إطلاق النار، وعن استعداده للمشاركه في مؤتمر برلين.

ووصل حفتر الخميس، في زيارة مفاجئة إلى العاصمة اليونانية أثينا التي لم تتم دعوتها للمشاركة في مؤتمر برلين، على الرغم من أنها على خلاف حاد مع تركيا حول مصادر الطاقة في شرق المتوسط.

ورفض المسؤول الأمريكي التعليق على استبعاد اليونان، مشيرا إلى أن القرار بهذا الشأن يعود لألمانيا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.