تصاعد الاحتجاجات الشعبية في إيران

0

تصاعدت الاحتجاجات الشعبية في إيران السبت لليوم الثاني، تنديدا بزيادة أسعار البنزين، وشملت الاحتجاجات مدن الأهواز، وهرمشهر، وبيرسيند، ومشهد، وسيرجان، وبندر عباس، وأصفهان، وشيراز.

وأطلق مسلحون مجهولون النار السبت، بشكل عشوائي في شوارع مدينة خرمشهر جنوب إيران، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، بحسب ما أكده التلفزيون الإيراني.

وأشار التلفزيون الإيراني إلى أنه تم إضرار النار أيضا في بعض الممتلكات العامة بمدينتي آبادان والأهواز جنوب البلاد.

ونقلت وكالة “إيسنا” عن مسؤول إيراني، تأكيده أن قتيلا سقط في احتجاجات الليلة الماضية في مدينة سيرجان بمحافظة كرمان.

من جهتها، ذكرت وكالة مهر الإيرانية، أن الاحتجاجات الشعبية طالت 5 بلدات تابعة للعاصمة طهران، تنديدا بقرار رفع أسعار البنزين.

وفي هذا السياق، عقد المجلس الاقتصادي الأعلى في إيران اجتماعا اليوم لبحث تداعيات رفع أسعار الوقود والاحتجاجات الشعبية.

وعقب انتهاء الاجتماع، أكد المجلس على تنفيذ قرار رفع أسعار البنزين، رغم الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة.

وبشأن متصل، أفادت هيئة المنافذ الحدودية العراقية، بأن حركة المسافرين من العراق باتجاه إيران توقفت، بطلب من الجانب الإيراني.

ودعا المحتجون أصحاب السيارات إلى “إطفاء محركات سياراتهم”، فيما أضرم آخرون النيران في محطة بنزين بمدينة سيرجان، التابعة لولاية كيرمان جنوب شرق البلاد.

وبناء على ذلك، اتخذت قوات الأمن في بعض المدن، على رأسها العاصمة طهران، تدابير أمنية مشددة أمام محطات الوقود، وفي مدينة مشهد، تدخلت قوات الأمن وفرقت المتظاهرين.

من جانبه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في تصريحات إعلامية، إن الحكومة لم ترفع أسعار البنزين منذ 4 سنوات، معتبرا أن هذه الزيادة تتماشى مع مصالح الشعب، والغرض منها مساعدة محدودي الدخل.

وأكد روحاني، أن الحكومة لا تهدف إلى تحقيق مكاسب من هذه الزيادة، على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وأنه سيتم توزيع إجمالي الدخل على 60 مليون شخص.

وبحسب بيان سابق لشركة توزيع المنتجات البترولية الإيرانية، فإن سعر لتر البنزين المدعوم من الدولة ارتفع من ألف تومان إلى 1500 تومان (18 سنتا) حتى 60 لترا لكل سيارة شهريا، وإذا زاد استهلاك السيارة عن 60 لترا يصبح سعر لتر البنزين 3 آلاف تومان (36 سنتا)، بزيادة تقدر بـ3 أضعاف.

وتعتبر إيران إحدى الدول التي تمتلك أكبر احتياطيات النفط في العالم، حيث تدعم كل سيارة بـ60 لتر بنزين شهريا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.