المغرب حصيلة الرحلات الملغاة 127 رحلة خلال أسبوعين من إضراب الطيارين

0

ألغت الخطوط الجوية المغربية 127 رحلة طيران دولية وداخلية، خلال أسبوعين من الإضراب الذي نفذه طيارون منذ 18 ممن الشهر الماضي.

جاء ذلك، في بيانات يومية لشركة الخطوط الجوية الملكية المغربية الحكومية، نشرتها على موقعها الرسمي، منذ بداية الإضراب الذي دخل فيه طيارون منضوون في الجمعية المغربية لقادة الطائرات (غير حكومية).

ووفق البيانات التي نشرتها الشركة، الخميس، فقد تم إلغاء 10 رحلة طيران دولية كانت مقررة هذا اليوم، إضافة إلى 12 أخرى مهددة بالتأخير أو تغيير توقيتها.

ووصلت حصيلة الرحلات الملغاة منذ 18 الجاري، 127 رحلة، إضافة إلى العشرات من الرحلات التي تم تغيير توقيتها.

وكان مقررا أن تتجه غالبية الرحلات الملغاة من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مطارات أوروبية وإفريقية، وأخرى في الاتجاه المعاكس.

كما شمل الإلغاء بعض الرحلات الداخلية إلى مراكش (جنوب) والداخلة (إقليم الصحراء).

ودعت شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية إلى التأكد والاستفسار عن موعد انطلاق الطائرات قبل التوجه إلى المطار، بسبب الإرتباك الذي عرفه برنامج سير الرحلات.

وشهد مطار محمد الخامس، وبعض المطارات الأوروبية، مثل مدريد، وقفات احتجاجية نفذها مسافرون متضررون من إلغاء الرحلات، التي كان مقررا أن يسافروا فيها.

واشتكى المحتجون في مقاطع فيديو تداولت على مواقع التواصل الإجتماعي، من التأخر في السفر الذي وصل في بعض الحالات إلى أزيد من 20 ساعة.

وأعلن متضررون عن اعتزامهم مقاضاة شركة الخطوط المغربية، عن الإضطرابات في مواعيد سفرهم، والمطالبة بالتعويض عن الإضرار التي يقولون إنهم تكبدوها جراء ذلك.

ومنذ الأربعاء 18 يوليو/ تموز الماضي، دخل الطيارون المنضوون في الجمعية المغربية لقادة الطائرات (غير حكومية)، في إضراب جزئي عن العمل، بسبب عدم استجابة شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية (حكومية)، لمطالبها.

وطالبت الجمعية أعضاءها (قائدي الطائرات ومساعديهم) في بيان سابق بـ”رفض القيام برحلات خلال أيام العطل الأسبوعية والرسمية ضمن برنامج تصعيد أولي، خصوصا بعدما تعذر التوصل إلى اتفاق مع الشركة”.

من جهتها، حذرت شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية، الجمعية، من الإقدام على إضراب عن العمل، مؤكدة أن ذلك سيؤثر سلبًا على الشركة.

وقالت الشركة في رسالة وجهتها إلى “الجمعية المغربية لربابنة الطائرات”، إن “الإضراب سيكون مدمرًا للمؤشرات الاقتصادية للشركة”.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.