القرني يتعرض لهجوم واسع بعد كلمته عن أردوغان وتركيا

0

أثار المقطع الأخير للداعية السعودي، عائض القرني، الذي هاجم فيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جدلا كبيرا، وهجوما واسعا على القرني، الذي اتهمه متابعو صفحته بـ”النفاق”.

وقال القرني في المقطع المصور إنه كان “مخدوعا” بالرئيس التركي، واصفا إياه بأنه يشارك في كل “فتنة” في المنطقة، كما هاجم المعتمرين الأتراك؛ لأنهم هتفوا للمسجد الأقصى في “الصفا والمروة”.

وتبرأ القرني من مديحه السابق لأردوغان قائلا: “أبرأ إلى الله من ثنائي القديم عليه”.

واتهم أردوغان بمعاداة السعودية، وبيع القضايا الإسلامية، وبيع السوريين والتخلي عنهم، وقتل كل من الليبيين واليمنيين.

واتهم تركيا بأنها ترعى عقائد “القبورية والصوفية”.

كما اعتبر الخلافة العثمانية “احتلالا” للعالم الإسلامي، بما فيه بلده السعودية.

من جهتهم، اتهم متابعو القرني على تويتر بأنه “منافق”، مذكيرنه بتصريحات سابقة له، وبرامج ظهر فيها سجلت في تركيا.

ولفت آخرون إلى أن القرني يلحق بركب مهاجمي تركيا بإيعاز من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان؛ بسبب موقف تركيا من قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.