الغارات على كتائب حزب الله ناجحة وتهدد بإجراءات أخرى

0

أعلن وزير الدفاع الأمريكي الاثنين، أن الضربات ضد قواعد لحزب الله الموالي لإيران في العراق وسوريا كانت ناجحة، ولم يستبعد أي خطوات أخرى “إذا لزم الأمر”.

وقال مارك اسبر لصحفيين بعد غارات شنتها مقاتلات أمريكية من طراز أف 15 على خمسة أهداف مرتبطة بحزب الله في غرب العراق وفي شرق سوريا، أن “الضربات كانت ناجحة”. وأضاف: “سنتخذ مزيدا من الإجراءات إذا لزم الأمر، من أجل أن نعمل للدفاع عن النفس وردع المليشيات أو إيران” من ارتكاب اعمال معادية.

وأشار إسبر إلى أن الأهداف التي تم اختيارها هي منشآت قيادة وتحكم تابعة لكتائب حزب الله أو مخابئ أسلحة.

وشنت القوات الأمريكية سلسلة غارات الأحد على قواعد تابعة لحزب الله العراقي، ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلا على الأقل، بعد يومين من هجوم صاروخي أدى للمرة الأولى إلى مقتل أمريكي في العراق.

وتأتي الغارات بعد شهرين من تسجيل تصاعد غير مسبوق على مستوى الهجمات الصاروخية التي تستهدف مصالح أمريكية في العراق.

وقال إسبر إنه توجه مع وزير الخارجية مايك بومبيو إلى فلوريدا، حيث يمضي الرئيس دونالد ترامب عطلة عيد الميلاد، لإطلاعه على آخر الأحداث في الشرق الأوسط.

وصرح إسبر: “لقد ناقشنا معه الخيارات الأخرى المطروحة على الطاولة”، مضيفا أن الولايات المتحدة قد تتخذ “إجراءات إضافية إذا لزم الأمر”.

من جهته قال وزير الخارجية مايك بومبيو : “لن نتغاضى عن قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتصرفات تعرض الرجال والنساء الأمريكيين للخطر”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، إنّ الغارات تهدف إلى “إضعاف قدرات كتائب حزب الله على شن هجمات مستقبلا”.

ومنذ 28 تشرين الأول/أكتوبر، سجّل 11 هجوما على قواعد عسكرية عراقية تضم جنودا أو دبلوماسيين أمريكيين، وصولا الى استهداف السفارة الأمريكية الواقعة في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا في بغداد.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.