الشروع في التصويت في الانتخابات التشريعية الإيرانية

0

بدأ الناخبون الإيرانيون الجمعة، التصويت في مراكز الاقتراع ضمن مشاركتهم بالانتخابات التشريعية في دورتها الـ11، والانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورتها الخامسة، بحسب ما أورده التلفزيون الرسمي.

وبث التلفزيون الحكومي مشاهد لإدلاء المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بصوته في الانتخابات، بعد فتح صناديق الاقتراع عند الساعة الثامنة من صباح الجمعة.

وبعد الإدلاء بصوته، شدد خامنئي على ضرورة توجه الإيرانيين “بكثافة وفي أسرع وقت ممكن”، للمشاركة في التصويت بالانتخابات، التي يبدو أن المحافظين هم الأوفر حظا للفوز فيها.

ووصف آية الله خامنئي التصويت في الانتخابات البرلمانية بأنه “واجب ديني”، لأن عليه أن يظهر صمودا في وجه جهود الولايات المتحدة لعزل البلاد والضغط عليها كي تتغير.

من جانبه، أدلى الرئيس الإيراني حسن روحاني الجمعة، بصوته في الانتخابات البرلمانية للدورة الحادية عشرة و الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورتها الخامسة.

ويتنافس أكثر من 7000 مرشح على 290 مقعدا في مجلس الشورى. والمجلس جزء من النظام الإيراني الذي هو مزيج من الحكم ذي الطابع الديني والديمقراطي الذي يمتلك فيه القائد الأعلى آية الله علي خامنئي القرار النهائي في أهم القضايا.

ومُنع أكثر من 16000 راغب في الترشح بينهم 90 أغلبهم إصلاحيون أعضاء منتخبون المجلس الحالي، من التنافس بقرار من مجلس صيانة الدستور المسؤول عن قبول أو رفض طلبات المرشحين والموالي للمرشد الأعلى.

ويبلغ عدد الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات البرلمانية في دورتها الحادية عشرة 57 مليونا و918 ألفا و159 شخصا، من ضمنهم 2 مليون و931 ألفا و766 شخصا يحق لهم المشاركة للمرة الأولى، بعد بلوغهم سن الثامنة عشرة.

ويبلغ عدد مراكز الاقتراع في كل أنحاء البلاد 55 ألف مركز اقتراع للتصويت للانتخابات، في إطار 208 دوائر انتخابية.

بدوره، أكد قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي أن “مشاركة الشعب في الانتخابات ليست مجرد الإدلاء بصوت أو مجرد انتخاب نائب ما، بل إن كل صوت للناخبين بمنزلة توجيه صفعة لوجه العدو، الذي يأمل ألا يشارك الشعب في الانتخابات”، وفق ما نقلته وكالة “تسنيم” الإيرانية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.