السيسي يرفض التدخل بشؤون ليبيا

0

جدد رئيس الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي الخميس، دعمه لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تشن هجوماً على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، مؤكدا في الوقت ذاته  رفضه التدخل في الشؤون الليبية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان إن السيسي أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، و”أكد ثوابت موقف مصر الداعم لاستقرار وأمن ليبيا، وتفعيل إرادة الشعب الليبي، وكذلك مساندة جهود الجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب والقضاء على التنظيمات الإرهابية التي تمثل تهديداً ليس فقط على ليبيا بل على الأمن الإقليمي ومنطقة البحر المتوسط”.

وشدد السيسي على “رفض كل التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي”.

وبحسب بيان الرئاسة المصرية فإن رئيس الوزراء الإيطالي أكد “سعي بلاده لحل الوضع الراهن وتسوية الأزمة الليبية، التي تمثل تهديداً لأمن المنطقة بأكملها، وذلك بهدف عودة الاستقرار إلى ليبيا وتمكينها من استعادة قوة وفاعلية مؤسساتها”.

وأكد السيسي علنا دعمه لقوات حفتر في 17 كانون الأول/ ديسمبر الجاري بعد أيام من تلويح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بارسال قوات تركية الى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وقال السيسي في تصريحات للصحف المصرية الحكومية والخاصة نشرت الثلاثاء: “لن نسمح لأحد أن يعتقد أنه يستطيع السيطرة على ليبيا والسودان ولن نسمح لأحد بالسيطرة عليهما، ولن نتخلى عن الجيش الوطني الليبي” (يقوده حفتر).

وتشهد العلاقات بين تركيا ومصر توتراً منذ أن أعلن أردوغان رفضه للإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي من قبل الجيش، الذي كان يقوده السيسي آنذاك، في العام 2013.

ومنذ 4 نيسان/ أبريل الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق، وكذلك محيطها، معارك مسلحة بعد أن شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة عليها وسط استنفار لقوات “الوفاق”، وسط تنديد دولي واسع، وفشل متكرر لحفتر، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.