الجيش الإسرائيلي يهدم منزل “نعالوة” منفذ عملية مستوطنة “بركان”

0

هدم الجيش الإسرائيلي، فجر الإثنين، منزل الفلسطيني أشرف نعالوة، منفذ عملية مستوطنة “بركان” في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، والذي قتله الخميس الماضي.

ويقع المبنى في ضاحية شويكة قرب مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسل وكالة الأناضول بالضفة الغربية، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت ضاحية شويكة، وحاصرت منزل عائلة “نعالوة” برفقة جرافات عسكرية، وشرعت بعملية الهدم.

واندلعت مواجهات في محيط المنزل، بين عشرات الشبان والجش الإسرائيلي، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن فلسطينيا أصيب بجراح، وأربعة مواطنين أصيبوا بحالات اختناق ومواطن بحروق، خلال المواجهات.

ونددت الحكومة الفلسطينية في بيان صحفي، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، بعملية الهدم.

وقال يوسف المحمود، الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إن “عملية الهدم تقع في دائرة العقاب الجماعي والانتقام ضمن حملة التصعيد المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال على شعبنا، وأرضه، وممتلكاته”.

ونفّذ نعالوة عمليّة إطلاق نار أسفرت عن مقتل إسرائيلييْن وإصابة ثالث بجروح خطيرة، صباح (7 اكتوبر/تشرين أول)، في المنطقة الصناعية بمستوطنة “بركان” القريبة من منطقة سلفيت شماليّ الضفة الغربية.

وقتل الجيش الإسرائيلي “نعالوة”، الخميس الماضي خلال عملية عسكرية نفذها الجيش في مخيم عسكر الجديد شرقي نابلس.

وتعتقل إسرائيل والدي وشقيق “نعالوة” منذ نحو شهرين.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.