اتهامات لإيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية

0

عبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن شكوكه بشأن “سقوط الطائرة الأوكرانية فوق طهران”، ودعا لإجراء تحقيق في الواقعة.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية بالبيت الأبيض، “إن تحطم الطائرة الأوكرانية المميت ربما كان ناجما عن خطأ”، مضيفا أن لديه “شعورا فظيعا بشأن الطائرة التي سقطت في إيران”. دون أن يقدم أي أدلة.

اتهام ونفي

وأعرب مسؤولون أمريكيون عن ثقتهم بأن الدفاعات الجوية الإيرانية أسقطت الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ”، مستندين في ذلك إلى بيانات أقمار صناعية ومسؤولين بالحكومة، بحسب ما نقلت “رويترز”.

من جانبه، قال رئيس منظمة الطيران الإيرانية، علي عابد زادة، إن “مزاعم إصابة الطائرة الأوكرانية بصاروخ لا يمكن أن تكون صحيحة”.

وأضاف عابد زادة أن هذه “مزاعم غير علمية وغير منطقية ومستحيلة”، لافتا إلى أن عشرات رحلات الطيران الداخلية والدولية كانت تحلق في سماء إيران أثناء الضربة الصاروخية على قاعدة عين الأسد في العراق.

وشدد على وجود “تنسيق كامل بين الهيئات العسكرية وغير العسكرية في إيران، وعندما سقطت الطائرة الأوكرانية، كانت عشرات الطائرات الإيرانية والأجنبية تقوم برحلاتها في أجواء آمنة”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن “إيران وأوكرانيا تمتلكان القدرة لقراءة المعلومات في الصندوق الأسود، وفي حال كانت هناك حاجة لإجراءات تخصصية، يمكننا القيام بذلك في فرنسا”، كما نفى إصرار طهران على عدم إرسال الصندوق الأسود إلى شركة بوينغ الأمريكية.

بريطانيا تطلب التحقيق

من جانبها، طالبت بريطانيا بـ”إجراء تحقيق نزيه في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران”، وذلك عقب اتصال هاتفي بين رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، والرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي.

ونقل المتحدث باسم جونسون، عن رئيس الوزراء تأكيده على ضرورة “إجراء تحقيق كامل ونزيه في ملابسات الحادث”.

وعندما سئل عن تقارير عن أسباب التحطم أشار إلى ضربة صاروخية أو عمل إرهابي، وقال المتحدث: “لا أتكهن لكن التقارير التي سمعناها مقلقة للغاية”.

تواصل إيراني أوكراني

وفي اتصال هاتفي، أعرب رئيسا إيران وأوكرانيا، الخميس، عن مواساتهما وتعازيهما بحادث سقوط طائرة نقل الركاب الاوكرانية، مؤكدين ضرورة اجراء تحقيق دقيق وسريع لأسباب سقوط هذه الطائرة.

ودعا الرئيس الأوكراني الى التعاون المشترك بين اللجان التقنية للبلدين لإجراء تحقيق دقيق للحادث وتحديد أسباب سقوط الطائرة وفق البروتوكولات الدولية.

وأكد الرئيس الايراني، حسن روحاني على التعاون التام بين اللجان التقنية للبلدين، لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة في هذا المجال.

وقال روحاني: “سأوعز إلى وزارة الطرق وبناء المدن بتشكيل فريق مشترك من خبراء البلدين لإجراء تحقيق دقيق بأسباب هذه الحادث”.

وخلال المحادثات الهاتفية، تم الاتفاق بين الرئيسين على التعاون بين وزيري خارجية إيران وأوكرانيا لتسريع وتسهيل التعاون بين خبراء البلدين لدراسة جوانب هذا الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ووفقا لقانون الملاحة الجوية الدولي فإن إيران هي المسؤولة عن إدارة التحقيق في ملابسات تحطم طائرة الخطوط الأوكرانية بوينج 737-800 الذي قتل فيه جميع ركابها وعددهم 176 شخصا بعد قليل من إقلاعها من مطار الإمام الخميني، الأربعاء.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.