إيران..لم يعد بيد أميركا الكثير لإيقاف مبيعات نفطنا

0

صرح وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه بأن الولايات المتحدة ليس بيدها أكثر مما فعلته لمحاربة صادرات النفط الإيراني، في حين أظهرت بيانات أن الصادرات الإيرانية تتضرر بشدة مع اقتراب موعد تطبيق العقوبات الأميركية.

وقال زنغنه إن “أميركا فعلت الكثير مما يمكنها القيام به، وليس بيدها أكثر من ذلك”، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية.

وتدخل العقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية حيز التنفيذ أوائل نوفمبر/تشرين الأول المقبل.

وتضغط واشنطن على حلفائها لوقف استيراد النفط من إيران، وتشجع السعودية وأعضاء آخرين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا على ضخ مزيد من الخام لتعويض أي نقص.

لكن واشنطن قالت هذا الشهر إنها ستدرس إعفاءات لمشتري النفط الإيراني، مثل الهند التي طلبت شحنات من النفط الإيراني للشهر المقبل.

وأفادت بيانات خاصة بالناقلات ومصدر في قطاع النفط بأن تركيا وإيطاليا آخر مشترين للخام الإيراني خارج الصينوالهند والشرق الأوسط.

وأظهرت بيانات “ريفينيتيف إيكون” أن إيران صدرت 1.33 مليون برميل يوميا منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري إلى الهند والصين وتركيا والشرق الأوسط. ولم تظهر أي سفن تنقل النفط الإيراني إلى أوروبا.

وقدّر مصدر بالقطاع يتتبع الصادرات الشحنات عند 1.5 مليون برميل يوميا، بما يشمل سفنا لم تظهر على نظام التتبع بالأقمار الصناعية (أي.آي.أس)، من بينها ناقلة محملة بمليون برميل في طريقها إلى إيطاليا.

ويقل ذلك عن 2.5 مليون برميل يوميا على الأقل في أبريل/نيسان الماضي قبل أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/أيار المنصرم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران ويعيد فرض العقوبات.

 

المصدر : رويترز

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.