إعلان عن اجتماع وزاري بشأن ليبيا منتصف مارس

0
قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الأحد، إنه تقرر عقد اجتماع جديد في منتصف مارس/ آذار لوزراء خارجية الدول التي تسعى للتوسط في التوصل لاتفاق سلام في ليبيا.

وكانت القوى الخارجية قد اتفقت، خلال اجتماع قمة عُقد في برلين في 19 يناير/ كانون الثاني، على تعزيز هدنة هشة في ليبيا. ولكن الأطراف المتناحرة لم تلتزم باتفاقيات وقف إطلاق النار، كما لم تكف الدول التي تدعم سواء اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أو الحكومة المعترف بها دولياً برئاسة فائز السراج، عن تزويد الطرفين بالسلاح.

وقال ماس لمحطة (زد.دي.إف) الألمانية: “كل وزراء الخارجية الذين كانوا موجودين في الاجتماع الذي عقد بشأن ليبيا في برلين في الآونة الأخيرة سيلتقون من جديد في منتصف مارس”.

وأضاف أنه من المهم ضرورة اجتماع الأطراف الليبية “خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وأخفقت لجنة تم تشكيلها في مؤتمر برلين، وتضم مسؤولين عسكريين من كل الأطراف، في عقد اجتماع كان مقرراً تحت إشراف الأمم المتحدة يوم الأربعاء الماضي.

وقال ماس إن ألمانيا ستعمل مع مجلس الأمن الدولي لوضع قرار حتى تعرف الدول التي تخرق حظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة أنه “يتعين عليها توقع عواقب”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.