إدانات للإعدامات في مصر، والسيسي: قضاؤنا مستقل

0

توالت ردود الفعل على إعدام السلطات المصرية، أمس الأربعاء، تسعة متهمين في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، بناء على اعترافات تقول منظمات حقوقية إنها أخذت تحت التعذيب، في حين اعتبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه “لا يستطيع أحد التدخل في عمل القضاء واستقلاله”.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن إعدام السلطات المصرية تسعة متهمين في محاكمات جائرة لن يحقق للمواطنين المصريين السلامة والعدالة اللتين يستحقونهما، داعية إلى تجميد عقوبة الإعدام فوراً وإعطاء الأولوية لاستقلال القضاء وإصلاح القوانين المصرية للوفاء بالمعايير الدولية.

كما نددت منظمة العفو الدولية بحكم الإعدام، وقالت إن إعدام أشخاص أدينوا في محاكمات أثيرت بشأنها ادعاءات بالتعذيب لا يمثل عدالة، بل هو شاهد على الحجم الكبير للظلم في البلاد، وأهي دليل صارخ على الاستخدام المتنامي لعقوبة الإعدام في مصر، إذ بلغ عدد الذين أعدموا خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة 15 شخصاً.

وفي شهادة لأحد الذين نُفذ فيهم حكم الإعدام، وهو محمود الأحمدي، رَوَى خلال إحدى جلسات محاكمته الانتهاكات التي تعرض لها أثناء التحقيقات، وكيف استخدموا معه الصعق بالكهرباء، وانتزعت منه اعترافات ملفقة بالإكراه.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.