أول اجتماع حول ملف المعتقلين في سوريا بهذا الموعد

0

كشفت الأمم المتحدة، عن موعد أول اجتماع بشأن المعتقلين والمخطوفين في سوريا، وذلك في جنيف، وسط تعرقل التقدم في المباحثات بين النظام والمعارضة السورية في اللجنة الدستورية.

وأكدت نائبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، خولة مطر، أن مجموعة العمل المعنية بالإفراج عن المحتجزين والمختطفين في سوريا ستجتمع في شباط/ فبراير المقبل في جنيف.

ووضحت أن الاجتماع سيتم خلاله إنشاء مجموعة ثلاثية مشتركة في سوريا، لدعم الهدنة، وعمليات التبادل.

وقالت المسؤولة الأممية: “يسرني أن أبلغ مجلس الأمن رسميا بأن مجموعة عمل تشارك فيها روسيا وإيران وتركيا والأمم المتحدة ستجتمع للمرة الأولى، لمناقشة الإفراج عن الأشخاص المحتجزين والمختطفين في سوريا، وكذلك بشأن نقل الجثث وتحديد هوية الأشخاص المفقودين، في جنيف في وقت لاحق من شهر فبراير”.

وأشارت إلى أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، سيعمل على حل التناقضات بين الأطراف السورية، وأعربت عن أملها في أن تتاح له الفرصة لعقد اجتماع للجنة الدستورية في المستقبل القريب.

يشار إلى أن مفاوضات اللجنة الدستورية توقفت منذ أشهر، وذلك بسبب عرقلة النظام السوري لمسارها.

وتمكنت روسيا من عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي على البحر الأسود الذي تمخض عن اتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية التي يشارك فيها ممثلو المعارضة والحكومة والمجتمع المدني للاتفاق على دستور جديد للبلاد ينهي الحرب الأهلية ويضع اللبنة الأولى لاستعادة سوريا وحدتها وسيادتها وسلامها الأهلي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.